المك يثمن تأكيدات روسيا دعم الفترة الانتقالية – صحيفة الوطن الإلكترونية



الخرطوم :الوطن
ثمن عدد من الخبراء والمحلليين السياسيين والاستراتيجيين تأكيدات روسيا دعمها الكامل للفترة الانتقالية ودفعها في إتجاه إسقاط العقوبات الاممية على السودان لفتح الطريق أمام السلام والاستقرار والتنمية وأكد الدكتور محمد عبدالفتاح المك الخبير والمحلل السياسي ان البيان القوى الذي أصدرته روسيا على لسان وزير الخارجية سيرغي لافروف عقب جلسة المباحثات المشتركة مع نظيرته السودانية الدكتورة مريم الصادق المهدي يؤكد بما لايدع مجال للشك ان روسيا تقف الي جانب السودان كما فعلت دائما مبينا ان دعم روسيا للفترة الانتقالية سيكون من ضمن مفاتيح نجاح الانتقال السلس نحو الديمقراطية في السودان وقال المك إن روسيا قدمت حسن نوايا عالي المستوى تجاه السودان عندما لم تشترط اي شروط سياسية أو اقتصادية لدعم السودان ولم تسعى للتدخل في شئونه الداخلية ولن تملي على قادته مواقف معينة ليتبنوها حتى تقوم بدعم السودان مشيرا الي ان مافعلته روسيا هو على العكس والنقيض تماما مما تقوم به الولايات المتحدة الأمريكية ودول الغرب الأوربي تجاه السودان موضحا انهم يضغطون عليه سياسيا واقتصاديا ورغم ذلك لم يقدموا له شيئا الا عبر تبني سياسات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي التي فاقمت الازمات الاقتصادية في السودان وزادت نسب التضخم بصورة غير مسبوقة وافقرت نسبة كبيرة جدا من الشعب السوداني منوها الي ان هذه الدول لم تعلن حتى الآن انها ستعفي ديونها المستحقة على السودان كبادرة حسنة لتقديم المساعدة بل دائما يقدمون الوعود التي لايتم تنفيذها. وعلى صعيد متصل ابان الدكتور أحمد حسن الخبير في العلاقات الدولية ان مجرد موافقة روسيا مناقشة إعفاء ديونها على السودان مع وزيرة الخارجية يعتبر مبادرة ايجابية كبيرة ويد بيضاء غير مشروطة منوها الي ان تعزيز وتطوير علاقات السودان مع روسيا خاصة الاقتصادية سيمثل بوابة هامة لحلحلة المشكل الاقتصادي السوداني. وحث الدكتور أحمد حسن وزيرة الخارجية لتنفيذ كل وعودها التي قطعتها في موسكو بفتح الباب أمام الشركات الروسية والمستثمرين الروس للعمل في السودان بكثافة لتطوير العمل التجاري والاقتصادي خاصة في مجالات الزراعة والصناعة والتعدين.




مصدر الخبر موقع صحيفة الوطن الإلكترونية

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: