السودان: شلل تام لحركة بيع «الخراف» بمدينة ود مدني




أصيبت أسواق الخراف بالسوق المركزي بمدينة ود مدني، حاضرة ولاية الجزيرة بوسط السودان، بشلل كبير، وخلت من المشترين بشكل ملحوظ.

ود مدني:التغيير: عبدالله برير

وخلت الأسواق من المشترين قبل أيام قليلة من عيد الأضحى مقارنة بالعام الماضي.

ويبلغ سعر الخروف البلدي الذي يزن حوالي 16 إلى 17 كيلو جرام من اللحم م بين 43 إلى 45 ألف جنيه (90-100 دولار).
أما الخراف زنة 30 كيلو فيبلغ سعرها حوالي 65 ألف جنيه (140 دولار).

أقل الخراف سعراً يسمى محلياً بـ(الجضع) وهو صغير في السن، أما العريض الجسم فيدعى (التني) والضخم يدعي ( لسديس) وهو أغلاها سعراً.

حركة البيع في السوق المركزي أصابها ركود كبير، كما أفادنا محمد أحمد، وهو أحد التجار، مبيناً: “لا يوجد بيع. كما ترى ليس هناك أي مظاهر لمشترين يسألون عن الأسعار ولا يسارات تحمل ما يشترونه”.

وكشف أحمد عن أن تكلفة تربية الخراف أصبحت غالية، مشيراً إلى أن أسعار العلف تضاعفت.

وأضاف: جوال القش (النجيل الجاف) وصل فجأة إلى 1300 جنيها (حوالي 3 دولار)، والكيلة أصبحت بـ800 جنيهاً.

وتأتي البهائم البلدية من منطقة البطانة وهي المحبذة لدى السودانيين، تليها بهائم منطقة (وتيش) بولاية النيل الأبيض.

أما سيف الدين مصطفى خلف الله، وهو بائع خراف أيضاً، فقد اتفق مع أحمد على أن حركة البيع قليلة جداً.

وأردف قائلاً: “منذ الصباح وحتى المساء لا نبيع أكثر من خروف واحد أو خروفين، مع إننا اشترينا بهائم بما يقارب الاثنين مليون جنيه سوداني”.

وأشار سيف الدين إلى أن الخراف هذا العام صحتها ليست جيدة بسبب غلاء أسعار الأعلاف بالإضافة إلى مصاعب الترحيل.

ونبه سيف إلى أن الأسعار التي يتداولها المواطنون غير دقيقة، وقال: “نعم هنالك خراف باهظة الثمن ولكن بالمقابل هنالك أخريات بسعر مناسب”.

وتابع: “يمكن أن تجد في هذا السوق خروف صغير بـ28 ألف أو ثلاثين ألف.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: