الناطق باسم الشرطة: هناك إصرار لإعادة الحياة إلى طبيعتها في بورتسودان


كشف الناطق الرسمي باسم الشرطة عمر عبد الماجد، عن هدوء الأوضاع في البحر الأحمر بمدينة بورتسودان، مبينًا أنّ هناك إصرارًا لعودة الحياة لطبيعتها.

وقال عمر عبد الماجد في تصريحاتٍ لبرنامج كالآتي بفضائية النيل الأزرق، إنّ هناك إصرارًا كبيرًا لعودة الحياة إلى طبيعتها في بورتسودان.

وأضاف” السلطات أحبطت محاولة تفجير أخرى في فندق بنفس الحي”.

وأوضح عبد الماجد أنّ ّالقوات المشتركة وصلت بورتسودان وتم رفع المتاريس من الشوارع بمعاونة المواطنين الذين لديهم رغبة في عودة الحياة لطبيعتها.

وكشف عمر عن ضبط عددٍ من المتّهمين وترحيلهم للخرطوم للتحقيق معهم.

وأضاف” الشرطة ستكشف وتملك كلّ المعلومات للرأي العام بعد استكمال عمليات التحقيق”.

والسبت، لقي 4 أشخاص مصرعهم، وأصيب آخرون، إثر انفجار عبوة ناسفة ألقاها مجهولون في نادي “الأمير” الرياضي بمدينة بورتسودان.

وتشهد مدينة بورتسودان منذ أشهر صراعًا بين قبيلتي النوبة والبني عامر، ما أسفر عن قتلى وجرحى.

ويعيش السودان فترة انتقالية منذ أبريل 2019، بعد عزل الجيش عمر البشير من الحكم على خلفية احتجاجاتٍ شعبية لتردي الأوضاع الاقتصادية.

باج نيوز



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: