البرهان: الحوار هو الطريق الوحيد لحل أزمة سد النهضة




أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان، أن الحوار هو الجل الوحيد لأزمة سد النهضة بين السودان ومصر وإثيوبيا.

الخرطوم:التغيير

وشدد البرهان، اليوم الأربعاء، على الدور الفعال الذي قام به الاتحاد الأوروبي في دعم الانتقال الديمقراطي في السودان ومساندته في المحافل الدولية، مطالباً بالاستمرار في هذا الدعم حتى يتجاوز السودان التحديات الداخلية والخارجية الماثلة حالياً.

وقال رئيس مجلس السيادة الانتقالي، لدى لقائه مبعوثة الاتحاد الأوروبي لشئون القرن الإفريقي، دانيت ويبر، إن مكونات الحكومة تعمل في تناغم تام، وتسعى لاستكمال هيكل الدولة، من أجل المضي قدماً في الإصلاحات القانونية التي تتيح الحريات وترسخ للتسامح الديني، مؤكداً على أن المكون العسكري ملتزم بدعم الانتقال الديمقراطي.

وأضف البرهان إن الحكومة الانتقالية حريصة على الاستقرار التام في دول المحيط الإقليمي، وتعمل على استقرار الأوضاع بالدولة الجارة إثيوبيا.

معتبراً أن الحوار هو الطريق الأوحد لمعالجة قضية سد النهضة، مشيراً إلى مبادرة السيد رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، في هذا الخصوص.

من جانبها ثمنت السيدة، دانيت ويبر، مبعوث رئيس الاتحاد الأوروبي، الجهود التي تبذلها حكومة الفترة الانتقالية في إرساء دعائم التحول الديمقراطي، مؤكدة حرص الاتحاد على الاستمرار في دعم السودان لمواجهة تحدياته الداخلية والخارجية.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: