شرطة بابنوسة تضبط مخربي الأبراج الناقلة لخط الكهرباء الفولة بابنوسة


تمكنت شرطة المباحث والشرطة الأمنية بمحلية بابنوسة بولاية غرب كردفان من إلقاء القبض على عددٍ من المتهمين الذين قاموا بسرقة أجزاء كبيرة من أبراج الخط الناقل للكهرباء القومية بين مدينتي الفولة وبابنوسة وبحوزتهم المعروضات.

وقد أثنى المدير التنفيذي لمحلية بابنوسة رئيس لجنة الأمن بالمحلية بالإنابة الأستاذ علي ونيس حمدون الذي وقف على المضبوطات بقسم شرطة بابنوسة، أثنى على العمل الوطني الكبير الذي قامت به شرطة المحلية ممثلة في الفريق المشترك المكون من المباحث والشرطة الأمنية والذي أسفر عن قبض المتهمين.

كما أشاد بالدور المتعاظم للجنة إزالة التمكين نظام الثلاثين من يونيو 1989م ومحاربة الفساد واسترداد الأموال وتنسيقية قوى الحرية والتغيير ومكونات المجتمع بالمحلية في توفير المعلومات الكافية للشرطة وتسهيل مهمتها. وقال إن هذه الخطوة ستقوي الثقة بين المواطن والمنظومة الأمنية، وستحد من مثل هذه الجرائم.

من جانبه أكد عضو لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد بمحلية بابنوسة أحمد يوسف حنقة (بحسب سونا) إدانة واستنكار اللجنة لهذا العمل التخريبي، مبيناً أن الخط الناقل للكهرباء القومية هو من المشروعات الحيوية والاستراتيجية التي تتطلب الحماية من المواطن باعتباره المستفيد الأول من المشروع، وقد حيا في ذلك كل الذين أسهموا في تحقيق هذا الإنجاز الأمني.

وفي السياق أكد مقرر تنسيقية قوى الحرية والتغيير بمحلية بابنوسة الأستاذ حسين عوض علي أن التنسيقية ولجان المقاومة سيبذلون قصارى جهدهم في سبيل حماية الممتلكات العامة من التخريب، قائلاً إن سرقة أبراج الكهرباء تُعَدُّ عملية تخريبية ممنهجة. وأبان أن الحكومة الانتقالية على الرغم من سعيها المتواصل والدؤوب لمعالجة الاختلالات التي يعاني منها الاقتصاد الوطني إلا أن ضعاف النفوس دوماً يقومون بتخريب وإتلاف المشاريع الحيوية.

الخرطوم(كوش نيوز )



مصدر الخبر موقع كوش نيوز

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: