السودان: لجنة المعلمين بصدد مقاضاة «لجنة إزالة التمكين»




تتجه لجنة المعلمين السودانيين، لمقاصاة لجنة إزالة التمكين وتفكيك نظام الثلاثين من يونيو (نظام المخلوع عمر البشير)، بعد اختيارها لشخص غير معلم رئيساً للجنة التسيرية للاتحاد المهني.

الخرطوم:التغيير: سارة تاج السر

وحسب مكتب الإعلامي للجنة المعلمين، فإن لجنة إزالة التمكين، سمت أعضاء الاتحاد علي أساس محاصصات حزبية، الأمر الذي يطعن في عمق العمل النقابي، ويؤدي الي تفتت قوي الثورة. على حد قوله.

ووفق متابعات (التغيير) فقد ضمت قائمة اللجنة التسيرية للاتحاد المهني 32 شخصاً، وتم اختيار (معلم بالتعليم الخاص) رئيساً، بينما تنص اللائحة على أن تكون عضوية الاتحاد محصورة في المعلمين الحكوميين فقط.

كما شملت القائمة عضوين أحدهما متقاعد بالمعاش، وآخر بالتعليم العالي، فضلاً عن أن تمثيل المرأة المحدد بنسبة 40٪ لم يتعدي 3 نساء فقط.

وأعلن المعلمين مناهضهتهم لقرارات لجنة التمكين، بكافة المسارات الإدارية والقانونية، حيث رفعت طعناً لدى مسجل تنظيمات العمل، وهددت بتنظيم وقفات احتجاجية وإضراب عام، والتقدم بشكاوي ضد الجهات التي وقعت في القائمة وسلمت أموال المعلمين لغير المعلمين.

وكانت لجنة المعلمين قد تقدمت لإزالة التمكين بقائمة منذ أكثر من عام، وهي الجهة المناط بها الترشيح لإختيار اللجنة التسيرية للاتحاد المهني، الا أن أنها لم تجاز.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: