سد النهضة.. السودان يطالب بإشراك ضامنين دوليين بالمفاوضات


رأى السودان أن آلية التفاوض السابقة بشأن سد النهضة غير فعالة، وطالب بإشراك ضامنين مؤثرين فيها، في حين أكدت الخارجية الأميركية للجزيرة دعمها استئناف المفاوضات بقيادة الاتحاد الأفريقي. وقال وزير الري السوداني ياسر عباس إن آلية التفاوض السابقة بشأن سد النهضة غير فعالة، بعد مضي عام دون إحراز أي تقدم. وطالب عباس وفق الجزيرة نت، خلال لقائه مبعوثة الاتحاد الأوروبي للقرن الأفريقي، بضرورة إطلاع السودان على كل المعلومات بشأن الدراسات البيئية وسلامة السد، معتبرا أن مسألة تبادل المعلومات التي اقترحتها إثيوبيا لا بد أن تكون عبر آلية، ووفق اتفاق، لا هبة تمنحها أديس أبابا وتمنعها متى تريد، على حد تعبيره. وجدد عباس مطالب الخرطوم بضرورة إشراك من سماهم ضامنين في المفاوضات، في إشارة إلى الاتحاد الأوروبي، وتحت مظلة الاتحاد الأفريقي. كما جدد وزير الري السوداني رفض بلاده إدراج تقاسم المياه ضمن مفاوضات سد النهضة، باعتبار أن مرجعية المفاوضات هي إعلان المبادئ الموقع بين الدول الثلاث. الموقف الأميركي من جهة أخرى، قالت الخارجية الأميركية للجزيرة إن واشنطن تواصل دعم جهود إثيوبيا ومصر والسودان للتوصل إلى تسوية دائمة بشأن السد تحت قيادة الاتحاد الأفريقي، كما أعربت عن تفهمها لأهمية مياه النيل للبلدان الثلاثة. ودعت الخارجية الأميركية جميع الأطراف إلى الامتناع عن الإدلاء بأي تصريحات أو اتخاذ أي إجراء من شأنه أن يعرض عملية التفاوض للخطر. وعدّت إعلان المبادئ لعام 2015 الذي وقعت عليه الأطراف وبيان يوليو 2020، الصادر عن مكتب الاتحاد الأفريقي، أسسا مهمة لهذه المفاوضات.

الخرطوم ( كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: