ترتيبات لتشغيل وهيكلة مستشفى الخرطوم «التاريخي»




أكدت وكيلة وزارة الصحة السودانية ، يسرا محمد عثمان ، أن الوزارة بصدد وضع هيكلة وخطة لتشغيل مستشفى الخرطوم، بالتعاون مع شركائها.

الخرطوم:التغيير

وظل مستشفى الخرطوم ، على مدى عقود يستقبل المرضى من جميع أنحاء البلاد،  لكنه عانى من الإهمال في عهد النظام البائد.

ووجهت عثمان ، بتوفير الأدوية من الإمدادات الطبية لكافة الأقسام ، فضلاً عن معالجة الإشكاليات التي تواجه تشغيل المعمل ، ووضع الترتيبات الأخيرة لتشغيل العناية الوسيطة والمكثفة.

وزارت وكيلة وزارة الصحة ، يوم الأربعاء، مستشفى الخرطوم للوقوف على خطة إعادة تأهيله ، بجانب معرفة وضع الأقسام العاملة.

وقالت ، بحسب إعلام وزارة الصحة ، إن الزيارة أعطت الأولوية لقسم الحوادث والطوارئ ، بعد تأهيله وتشغيله ، فضلًا عن المجمعات الجراحية والتوسع فيها.

وشددت عثمان ، على أن وزارة الصحة الاتحادية ، تعد تشغيل مستشفى الخرطوم وتطويره من ضمن أهداف وواجبات الوزارة العليا في إعادته لوضعه التاريخي. وكان المستشفى ، يستقبل الحالات من كل أنحاء البلاد ويخفف الضغط على المرافق الصحية وتخفيف العبء على المواطنين، بجانب تقديمه خدمة صحية متطورة للمرضى وتسهيل الوصول للخدمات ، بحكم مقر المستشفى في وسط العاصمة.

وأشادت وكيلة الوزارة ، بمبادرة تجمع الحرفيين لصيانتهم أسرة المستشفى ، مؤكدة على أن مثل هذه المبادرات تحتاجها البلاد للخروج من الوضع الراهن.

من جانبه ، اطمأن مدير مستشفى الخرطوم، الفاتح بخاري، على سير الترتيبات لتأهيل وتشغيل المستشفى بشكل مستقل، مشيداً بالجهود التي بذلت من أجل إعادة تأهيل المستشفى وتشغيله.

وقال “خطتنا فتح الأبواب أمام المرضى عند تجهيز الأقسام وليس الانتظار لفتح المستشفى بشكل كلي”.

وأضاف “الآن تعمل كل من جراحات الأطفال، والمسالك البولية، والجراحة العامة وجراحة التجميل وجراحة المخ والأعصاب وقسم لجلطات المخ وأجهزة مناظير”.

وتابع “سوف يتم إضافة قسم أمراض الجهاز الهضمي وقسم جراحة الجهاز الهضمي لأول مرة في مستشفى الخرطوم”.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: