تحركات مصرية جديدة بعد تعقيد أزمة سد النهضة


أعلنت وسائل الإعلام المصرية وصول وزير الري المصري محمد عبد العاطي، إلى مدينة كينشاسا في الكونغو، لعقد لقاءات مع عدد من المسؤولين على خلفية تعقيد أزمة سد النهضة.

وأكد عبد العاطى أن هذه الزيارة الهامة تأتي تعبيرا عن إيمان مصر بضرورة تحقيق أقصى درجات التعاون والتنسيق بين البلدين، لتحقيق التنمية المستدامة ورفع مستوى معيشة المواطنين في دولة الكونغو.

ومن المقرر أن يناقش وزيرا ري مصر والكونغو سبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين في مجالات إدارة المياه، كما سيلتقي عبد العاطى بعدد من كبار المسؤولين الحكوميين بدولة الكونغو الديمقراطية.

وسيتم افتتاح “مركز التنبؤ بالأمطار والتغيرات المناخية” بالكونغو، والذي يمثل أهمية بالغة، كمركز لدراسة ومتابعة التغيرات المناخية في الكونغو، والذي ستنعكس أعماله على حماية المواطنين من العديد من الكوارث المناخية والفيضانات المفاجئة.

وكانت الكونغو قد استقبلت مباحثات بين وزراء خارجية مصر وإثيوبيا والسودان في كينشاسا، بشأن سد النهضة الذي تبنيه أديس أبابا على نهر النيل.

العربية نت



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: