مسؤولة أمريكية: التحول الديمقراطي في السودان ما يزال هشاً


الخرطوم: الإنتباهة

قالت المديرة التنفيذية الأولى للمعونة الأمريكية، الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية سامنثا باورز، إن التحول الديمقراطي في السودان ما يزال هشاً.

وذكرت باورز وهي تعلن الخطوط العامة لأولويات المساعدة الخارجية لإدارة الرئيس بايدن و تحديد ميزانية المعونة الامريكية لعام 2022 ، انه ورغم أن التحول الديمقراطي في السودان ما يزال هشاً “إلا إن الحكومة الانتقالية السودانية بقيادتها المدنية تبشر بإصلاحات ضمن محاولتها دفع السودان نحو الحكم الديمقراطية”.

واكدت الولايات المتحدة استمرار دعمها للسودان وهو يسعى لتثبيت أركان الديمقراطية والحكم المدني واستشهدت به كأحد العلامات الموجبة.

 واشارت الى ان السودان و نساء و شباب السودان قد اثبتوا في ثورتهم الشعبية 2018 بقيادة النساء في السودان انه “مهما  تحكم الدكتاتورية قبضتها على السلطة فستأتي لحظة معينة، يمكن فيها لإرادة الشعب أن تؤكد نفسها فجأة وتنتصر”.

 وأضافت: “نحتاج إلى تعزيز قدرتنا على  الاستجابة السريعة  لاغتنام الفرص بسرعة لدعم الديمقراطية في جميع أنحاء العالم عندما يكون هناك انفتاح سياسي من النوع الذي حدث في السودان”.

و نوهت باورز الى انه سواء من خلال آليات المنح الصغيرة المرنة التي تستهدف القواعد الشعبية، أو تنفيذ استراتيجية المرأة والسلام والأمن ، “أو الاستفادة من الانفتاح السياسي لبناء مجتمعات مسالمة ومزدهرة في دول مثل السودان” فان الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ستواصل العمل مع الشركاء عبر مختلف الوكالات لبناء السلام والاستقرار وخلق مسارات المرونة والاستدامة.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: