أهالي الحماداب يرهنون رفع الإعتصام بمعالجة قضية أراضيهم



الخرطوم :الوطن
رهن أهالي الحماداب جنوب الخرطوم رفع إعتصامهم بمعالجة قضايا اراضيهم وجلوس السلطات المختصة معهم وقال وليد مصطفى حسنين من مواطني الشجرة الحماداب في حديث للصحيفة ان اراضي الحماداب مشكلة قديمة منذ عهد الاستعمار الإنجليزي وقال انه تم اتفاق على عقد بتسكين سلاح المدرعات في اراضي الحماداب والعقد لمدة ٥٠ عاما وانتهى، ونوه إلى أنه في العام ٢٠٠٩ تم تقسيم اراضي سلاح المدرعات لمخططات سكنية وقاضينا وزارة الدفاع في العهد البائد ونفذنا عدد من الوقفات الاحتجاجية ولم يتم الاستجابة لنا.
وأضاف رفعنا وتيرة التصعيد في العام ٢٠١٣م و كنا شرارة الثورة وقال إن المخططات تتبع لأسرة قيادي في النظام البائد وطالبنا بحقوقنا لم نجد استجابة ولذلك قمنا بالاعتصام الحالي وزاد لم نجد استجابة حتى الآن وقال حكومة الثورة لم تلتفت لنا ونحن ظلمنا ومطلبنا اراضينا تعاد لنا.
وقال إن للجنة المطلبية كان يرأسها البروفيسور صديق تاور لم تأتي لنا بجديد ونحن نطالب بحل جذري ولانريد ظلم جهة أخرى بتعويضنا في اراضي مواطنين اخرين.
وقال وليد سنخطط هذه المساحات التي نعتصم فيها وهذه رسالة لمجلس الوزراء والسيادي انتم مسؤلون أمام الله نحن مظلومين
وأضاف نتعشم في لجنة إزالة التمكين أيضا لمعالجة قضية اراضينا التي تم التعدي عليها.
وقال عرض علينا التعويض في مخطط جنوب صافولا ٤٤٠٠ قطعة ورفضنا لأننا نريد التعويض داخل الحماداب نفسها وهي كبيرة جداً من النيل الأبيض شرقا إلى النيل الأزرق غربا وجنوباً الكلاكلة وشمالا الرميلة والقوز.
َواكد انهم تعرضوا لظلم تأريخي وقال نحن في حكومة الثورة نتمنى الجلوس معنا لحل قضايانا لأن مطالبنا ليست سياسية واذا أعطينا حقنا سنرفع الاعتصام واذا لم يتم الاستجابة للاعتصام لدينا خطوة أخرى بعد الإعتصام.




مصدر الخبر موقع صحيفة الوطن الإلكترونية

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: