وفد أمني رفيع يصل جنوب كردفان ويتّخذ إجراءات صارمة لإيقاف التفلتات


كادُقلي ــ الصيحة
وصل إلى حاضرة ولاية جنوب كردفان “كادُقلي” وفد أمني رفيع المُستوي برئاسة نائب مدير جهاز المخابرات العامة الفريق أحمد ابراهيم علي مُفضّل ورئيس هيئة التوجيه والخدمات برئاسة قوات الشرطة الفريق رزين سليمان مصطفي.
وتأتي الخطوة وفقاً لموجهات رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك، للوقوف على الأحوال الأمنية بجنوب كردفان عقب التفلتات الأمنية التي شَهدتها الولاية مُؤخّراً، وانخرط الوفد فور وصوله في اجتماع مطول مع لجنة أمن الولاية برئاسة والي الولاية حامد البشير.
من جانبه، أكد الفريق مُفضّل اتخاذ إجراءات صارمة لوقف التدهور الأمني بمحلية قدير، داعياً الأطراف المتنازعة بالكف عن أية ممارسات تخل بالأمن والطمانينة والسلامة العامة.
من جهته، قال الفريق رزين بحسب (المكتب الصحفي للشرطة)، إن زيارة الوفد للولاية جاءت بعد التطوُّرات والاحتكاكات الأمنية التي حدثت في محلية قدير، مُؤكِّداً أنّ الدولة ستتعامل بصورةٍ حاسمةٍ مع المُتفلِّتين الذين يعملون على إثارة الشغب والإخلال بالسلامة العامة، الأمر الذي يلحق الضرر بأمن الوطن وسلامته، وأضاف “إنّنا في هيئة التوجيه والخدمات بالشرطة نُنادي بترسيخ ثقافة السلام ونَبذ العصبية والجهوية وتعزيز فُرص التّعايش السلمي ورتق النسيج الاجتماعي بين كافة مُكوِّنات الدولة”، داعياً الجميع للاحتكام لصوت العقل والسعي إلى كلمةٍ سواءٍ، وشدّد على أهمية جلوس كافة المُكوِّنات والأطراف للحوار البنّاء والاحتكام لصوت العقل واللجوء للعدالة من أجل تحقيق السلام الشامل والعادل للجميع



مصدر الخبر موقع الصيحة الآن

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: