البحر الأحمر تكشف عن دخول سلالة (كورونا) الهندية إلى السودان


بورتسودان- الصيحة
وجّه والي البحر الأحمر عبد الله شنقراي، بضرورة الإسراع في العمل على وضع مصفوفة لخُطة طوارئ للحد من انتشار جائحة (كورونا)، وتحديد قيد زمني مُحدّد للتنفيذ.
وترأس الوالي أمس، اجتماعاً طارئاً مُوسّعاً مع اللجنة الفنية لطوارئ المُستشفيات بوزارة الصحة الاتحادية، بحضور مدير عام قطاع الصحة بالولاية وكبار استشاري الصدر ومدير التأمين الصحي د. علي شاش ومدير مركز العزل عبير حاج موسى ومدير طوارئ المُستشفيات بالصحة الاتحادية والجهات ذات الصلة.
وأوضحت مدير عام قطاع الصحة، د. زعفران الزاكي، أن الاجتماع ناقش الوضع الصحي في الولاية، وتنوير الوالي بالوضع وارتفاع عدد المصابين بمحليتي بورتسودان وسواكن، واعتبرت أن الانتشار السريع لفيروس (كورونا) يُشير لدخول (السلالة الهندية الجديدة)، وقالت: كل الفرضيات موجودة ولا سيما المعابر البحرية “الموانئ” ومطار بورتسودان الدولي، وأقرت بخطورة الوضع الصحي بالولاية في ظل تكدُّس المُرافقين بمركز العزل واختلال في الخدمات الصِّحيَّة، ونوّهت لوصول اللقاح الصيني الجديد للولاية، مع جاهزية وزارة الصحة لحملة التطعيم باللقاح الصيني يوم السبت بمحليتي بورتسودان وسواكن وخُطة لمحلية سنكات، وتوقّعت زعفران حسب التوصيات إصدار قرارات صارمة لوقف الانتشار الواسع والخطير للسلالة الجديدة حتى لا تحدث كارثة صحية.
من جانبه، أوضح مدير طوارئ المستشفيات بالصحة الاتحادية د. حسام الحسين، أنّ زيارة الولاية تأتي في إطار الدعم والتنسيق مع وزارة الصحة بالبحر الأحمر للحد من انتشار الفيروس الذي توقّع دخول السلالة (الهندية) الجديدة منه للسودان، وذكر أنّ الاجتماع مع الوالي بحث آليات التنسيق بين المركز والولاية والجهات ذات الصلة للمُساهمة في تعزيز الخدمات الصحية بخصوص الوضع الصحي.



مصدر الخبر موقع الصيحة الآن

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: