الهادي محمد: إعفاء الديون يمنح إشارة للمستثمرين بأنّ السودان دولة طبيعية


الإعفاء يأهل السودان في أنّ يستفيد من القروض الموجهة للتنمية وفق ما أشار الهادي.

أوضح وزير الاستثمار والتعاون الدولي الهادي محمد إبراهيم، أنّ إعفاء ديون نادي باريس سيكون له أثرٌ مباشرٌ على المدى المتوسّط والبعيد على موازنة الدولة.

وقال الهادي في إفاداتٍ بحسب وكالة السودان الرسمية، الأحد، إنّ الإعفاء يمنح إشارة إلى المستثمرين بأنّ السودان الآن هي دولة طبيعية ويمكن أنّ يتحسّن الأداء الاقتصادي فيها.

وأشار الهادي إلى أنّ تحسّن الأداء الاقتصادي مؤشّر للنمو وجذب الاستثمارات ودخولها إلى السودان.

وأردف” الاستثمار دائمًا يبحث عن الاستقرار الاقتصادي، وأعتقد أنّ الأداء في السودان سيتحسّن ويرتفّع معدّل الإنتاج وتتحقق التنمية وتعكس على حياة الناس”.

وكشف الهادي عن أنّ دمج السودان في المجتمع الدولي ساعده في إعفاء جزءٍ كبيرٍ من الديون التي قد تصل إلى خمسين مليار دولار.

وأردف” الإعفاء يأهل السودان في أنّ يستفيد من القروض الموجهة للتنمية والقروض الموجهة للإعمار في مجالات البنى التحتية مثل النقل والاتصالات والكهرباء وغيرها من مشروعات التنمية الكبيرة”.

وفي السادس عشر من يوليو الجاري، أعلنت الحكومة الانتقالية أنّ دول “نادي باريس” الدائنة قرّرت إعفاء السودان من ديون بمقدار 14.1 مليار دولار.

باج نيوز



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: