صحيفة المجهر السياسي السودانية – صفقة لتسليم “البشير” للجنائية ومصادر عسكرية تحذر


الخرطوم – المجهر

كشفت مصادر (المجهر) أن لجنة إدعاء خاصة من المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي أخضعت والي وسط دارفور و مستشار رئيس الجمهورية الأسبق الشرتاي “جعفر عبدالحكم” للتحقيق خلال الأيام الماضية ، توطئة لتقديمه للمحاكمة في لاهاي بتهمة المشاركة في جرائم حرب .
و ألقت السلطات الأمنية للحكومة الانتقالية القبض على الشرتاي “عبدالحكم” ضمن صفقة أبرمتها حكومة “حمدوك” مع المحكمة الجنائية الدولية بموافقة رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبدالفتاح البرهان ، تقضي بتسليم عدد من المطلوبين للمحكمة و في مقدمتهم الرئيس السابق المشير عمر البشير .
و يعد الشرتاي “جعفر” من أهم القيادات الأهلية و السياسية من أبناء قبيلة الفور كبرى قبائل إقليم دارفور .
و تسعى السلطات العدلية إلى تعطيل محكمة مدبري انقلاب 30 يونيو بواسطة اعتراضات و طعون من هيئة الاتهام ، لتسهيل عملية تسليم المطلوبين دون أن يخضعوا لأحكام في محاكم سودانية.
و أعلن مجلس الوزراء برئاسة عبدالله حمدوك عقب اجتماعات مغلقة في مبنى أكاديمية الأمن استمرت ثلاثة أيام نهاية الشهر المنصرم قراره بتسليم المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية ، وهو ما أكدته وزيرة الخارجية مريم الصادق المهدي في تصريحات صحفية الأسبوع الماضي.
من ناحية أخرى حذرت مصادر عسكرية تحدثت لـ(المجهر) من مغبة تسليم القائد العام للقوات المسلحة المشير البشير و وزير الدفاع الأسبق الفريق أول عبدالرحيم محمد حسين إلى محكمة أجنبية، مشيرة إلى أن القرار سيؤدي إلى ردود أفعال واسعة داخل المؤسسة العسكرية ربما هزت مقاعد ممثلي الجيش في مجلس السيادة وعلى رأسهم الفريق أول عبدالفتاح البرهان الذي هبطت شعبيته في أوساط الجيش – حسب المصادر- إلى أدنى مستوياتها خلال الفترة الماضية.



مصدر الخبر موقع صحيفة المجهر

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: