السودان: يمكن الاتفاق حول سد النهضة رغم إعلان إثيوبيا الملء الثاني


JPEG - 76.1 كيلوبايت
تعاظم خلافات السودان ومصر مع اثيوبيا التي تشيد سد النهضة العملاق .. صورة لرويترز

الخرطوم 19 يوليو 2021 ـ قالت وزارة الري والموارد المائية السودانية، الإثنين، إن الوقت لم يفت بعد، للتوصل لاتفاق بين الخرطوم والقاهرة وأديس أبابا حول سد النهضة إذا توفرت الإرادة السياسية.

وجددت الوزارة في بيان لها موقفها الثابت برفض السودان للإجراءات الآحادية الجانب من إثيوبيا وسياسات فرض الأمر الواقع وتجاهل المصالح المشروعة والمخاوف الجدية لشركائها في النهر.

وجاء البيان بعد اعلان السلطات الاثيوبية اليوم الإثنين عن اكتمال ملء سد النهضة لهذا الموسم في إجراء آحادي الجانب للعام الثاني على التوالي.

وأعلنت إثيوبيا اكتمال الملء الثاني بـ13 مليار متر مكعب مضاف إليها 4.5 مليار متر مكعب من الملء الأول في يوليو 2020.

وكان كل من السودان ومصر يطالبان بالتوصل لاتفاق ملزم ينظم ملء وتشغيل سد النهضة قبل شروع إثيوبيا في الملء الثاني.

وأكد بيان الوزارة أن البديل الأفضل لهذا النهج الإثيوبي الذي لن يؤدي إلا إلى الاضرار بالعلاقات التاريخية المتميزة بين البلدين، هو مواصلة التفاوض بنية حسنة للتوصل لاتفاق قانوني ملزم وشامل يحافظ على مصالح كل الأطراف ويخاطب مخاوفها، وبالذات التشغيل الآمن لسد الروصيرص.

وطمأنت وزارة الري السودانيين بأن الجهات المسؤولة عكفت منذ أشهر على التحسب واتخاذ الاجراءات الفنية والإدارية المناسبة للحد من الآثار السلبية الفعلية والمحتملة للملء الأحادي بكلفة اقتصادية واجتماعية باهظة وعنت بالغ تكبده المواطنون في عجز امدادات الكهرباء ومياه الشرب.

وقالت “لولا التحوطات الفنية بتغيير نظم التشغيل في خزاني الروصيرص وجبل أولياء لكانت النتائج كارثية لجهة توفير المناسيب المطلوبة لمحطات مياه الشرب ولتوليد الكهرباء”.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: