نصائح صحية حول لحوم الأضاحي




د.عزيزة سليمان

(كل عام وأنتم إلى الله تعالى أقرب وعلى طاعته أدوم)

خصصت في هذا المقال عددا من النصائح والتوصيات قبل تناول لحوم العيد ومشتملاتها بهدف الحفاظ على الصحة وتفادي المخاطر المختلفة

يمارس الكثيرون عادات غذائية خاطئة في عيد الأضحى المبارك، بالإقبال على تناول اللحوم بكميات كبيرة تضر بالصحة . وكل عام الأطباء والمختصون بالتغذية يتحدثون عن ضرورة عدم الإفراط في تناول كميات كبيرة من اللحوم خلال أيام العيد ونصائح اخرى متعلقة بهذا الامر مثل عدم ذبح عجل أو غيره أمام آخر لأن الذبيحة تفزع وتخاف، وبالتالى يظهر هرمون الادرينالين في اللحم.

أمور رئيسية يتعين معرفتها قبل تناول اللحوم في عيد الأضحى:
أنواع اللحوم مختلفه في القيمة الغذائية المتواجدة في لحم الضأن واللحم البقري بشكل خاص.اللحم البقري أسهل في هضمه من لحم الضأن، بينما كمية الدهون الموجودة فيهما متقاربة بينما نسبة البروتين أعلى في البقري والسعرات الحرارية متساوية بينهما.
العناصر الغذائية التي يحتويها اللحم البقري ولحم الضأن بهما نسبة عالية جدا من الفيتامينات والمعادن والسيلينيوم، فضلا عن احتواء اللحوم على مضادات الأكسدة، وبروتين جيد لبناء العضلات.

مخاطر الافراط:
الاكثار من تناول اللحوم يتبعه زيادة في كمية البروتينات والدهون، و الاكثار من اللحم الضأن يؤدى إلى العديد من اضطرابات الجهاز الهضمى وحدوث انتفاخ والإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل ارتفاع مستوى الكوليسترول نظرا لما يحتويه لحم الضأن من أحماض دهنية مشبعة. أن الحل هو عدم الإكثار منه وطهيه بطريقة الشواء بعد السلق لتقليل الدهون فيه.. كما أن تناول الكبد والكلى وغيرهما من أعضاء الذبيحة يؤدى إلى نسبة الكوليسترول العالية. مريض القلب والكبد عليه الامتناع عنها أو تناول القليل جدا منها.
أن زيادة العطش بسبب تناول اللحوم والمخللات و الشطط بجانبها، وبالتالى فان شرب الماء بعد الطعام مباشرة أو في وسط الأكل هو ما يسبب عسر هضم.
منع تناول اللحوم نهائيا لمرضى الكلى والنقرس، وأن يتم اختيار قطع اللحم قليلة الدهون وتجنب الأجزاء التي تصنف على أنها مرتفعة الدهون.. كما يجب استخدام التوابل والليمون بدلا من الملح، وأن يتم سلق اللحوم أو طهوها في الفرن بدلًا من القلى والتحمير .
أن خطورة الإفراط في أكل اللحوم الحمراء في زيادة خطر الإصابة بالجلطات والاثر السلبي على قدرة البنكرياس على تنظيم السكر في الدم، وزيادة احتمال الإصابة بمرض النقرس. و يوصى بتناول كمية مناسبة من المياه لتسهل عملية غسل الكلى لتعمل بكفاءة عالية.
وينصح كذلك بالحركة وعدم الخمول، لدعم عملية الهضم. ذلك أن الكثيرين يعتادون الخمول وقلة الحركة في العيد وبعد تناول الوجبات الدسمة، وهي ممارسات خاطئة صحيا.
يتعين قدر الإمكان عدم الإكثار من تناول الحلوى والسكريات والمياه الغازية مع تلك الوجبة.لا ننصح بتناول المكونات الداخلية للذبيحة الفشة والممبار والكلاوي والكوارع لأنها تحتوي على نسبة عالية من الدهون وقيمة غذائية قليلة جدا.

اللحم البقري ولحم الضأن بهما نسبة عالية جدا من الفيتامينات والمعادن والسيلينيوم، فضلا عن احتواء اللحوم على مضادات الأكسدة، وبروتين جيد لبناء العضلات.كما بهما B12 الذي يساعد على تحسين الحالة المزاجية وحالة الدماغ، إلى جانب المغنسيوم والبوتاسيوم.
و اخيرا البعض في العيد يعتمدون غلى اللّحوم المعالجة، واللّحوم الباردة، والسّلامي، والهوت دوغ وجلها لحوم مصنعة يجب الحد منها أو تجنبها من الأساس، أنّ تناول كميات كبيرة من هذه اللّحوم سيزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون، وغالبًا ما تكون هذه اللّحوم تحتوي نسبًا مرتفعة من الصّوديوم والدّهون المشبعة، ويرتبط تناول كمّيّات كبيرة من الصّوديوم، بالوفيات النّاجمة عن أمراض القلب، والسّكتة الدّماغيّة، والإصابة بالسّكّريّ من النّوع الثّاني.

كل سنه و انتم طيبون وعيد سعيد



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: