تحرير 12 فتاة من ضحايا الاتجار بالبشر وابعادهن الى دولة مجاورة


JPEG - 75 كيلوبايت
فتيات حررتهن السلطات السودانية من يد عصابة للاتجار بالبشر..الثلاثاء 30 مارس 2021 (سودان تربيون)

الخرطوم 21 يوليو 2021 – حررت الشرطة السودانية 12 من ضحايا الاتجار بالبشر بولاية القضارف شرقي البلاد وعمدت الى ابعادهم الى بلادهم عبر منفذ القلابات الحدودي مع اثيوبيا.

وأفد بيان لرئاسة الشرطة السودانية الأربعاء أن فريقاً ميدانياً من الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية تمكن من ” تحرير 12 فتاة من ضحايا الإتجار بالبشر من رعايا إحدى الدول المجاورة “.

واشار الى أن اعمار الضحايا تتراوح بين 14عام الى 20عام وأن العملية تمت بأحد أحياء مدينة القضارف واضاف البيان أن الشرطة تمكنت ايضا من ضبط 3 من المتهمين الضالعين في هذا العملية.

وقال بيان المكتب الصحفي للشرطة ان العملية بدأت حينما توفرت معلومات تفيد بوجود ضحايا اتجار بالبشر تم حبسهم بمنزل بإحدى أحياء القضارف يستخدم لإخفاء ضحايا الإتجار بالبشر توطئة لتسفيرهم إلى الخرطوم ومنها إلى احدى الدول العربية عبر مطار الخرطوم.

وبعد تأكيد المعلومات تم وضع خطة للإيقاع بالمتهمين وتحرير الضحايا حيث تمت المداهمة للموقع وتحرير 12 فتاة بحوزتهن جوازات سفر دون اي إجراءات هجرية أو صحية كما تم ضبط ثلاثة من المتهمين بمن فيهم مالك وكالة السفر التي جلبتهم من دولتهم.

وقال البيان ان الشرطة اتخذت الإجراءات القانونية حيالهم وانه جرى إبعاد الضحايا إلى دولتهم عبر مدينة القلابات الاثيوبية وإخضاع المتهمين للتحريات لمعرفة ملابسات وأبعاد الجريمة

وأكد مدير شرطة ولاية القضارف اللواء شرطة حقوقي كمبال حسين استمرار جهود الشرطة للمضي في تامين الشريط الحدودي والقضاء على الجريمة المنظمة مضيفا بان هذه الضبطية تأتي في إطار إنفاذ الخطة المشتركة لشرطة الولاية والإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية الرامية لمحاربة التهريب والقضاء على ظاهرة الاتجار بالبشر.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: