الاتحاد الإيطالي يضع شرطا أمام إريكسن للعب مع إنتر.. فهل يستجيب أم يعتزل؟


لن يُسمح لنجم إنتر ميلان، كريستيان إريكسن، الذي تعرض لأزمة قلبية كادت تودي بحياته خلال مشاركته في “يورو 2020″، من المشاركة في المباريات في إيطاليا باستخدام جهاز تنظيم ضربات القلب.
وقال عضو اللجنة العلمية والتقنية بالاتحاد الإيطالي لكرة القدم “FIGC”، فرانشيسكو براكونارو، إن لاعب وسط إنتر ميلان، الدنماركي كريستيان إريكسن، لن يسمح له باللعب في إيطاليا ما لم يقم الأطباء بإزالة منظم ضربات القلب المزروع في جسده.

وأضاف في تصريحات إذاعية: “في إيطاليا، لدينا قواعد متحفظة للغاية بشأن صحة اللاعبين، وهنا لا يمكن أن يكون إريكسن مؤهلا، وإذا تم حل المشكلة القلبية وأزيل جهاز تنظيم دقات القلب يمكنه العودة إلى إنتر”.

وتصدر إريكسن العناوين في بداية كأس أوروبا التي توجت بها إيطاليا، وذلك بعد تعرضه لأزمة قلبية وهو في الملعب.

وسقط صاحب الـ29 عاما على أرضية الملعب مغشيا عليه في الدقيقة 42 من زمن الشوط الأول للمباراة أمام فنلندا، في ملعب “باركن” بالعاصمة كوبنهاغن، من دون أي احتكاك مع أحد، وتدخل الطاقم الطبي على وجه السرعة لإجراء الإسعافات الأولية وإنعاشه.

وخضع النجم الدنماركي لإنعاش قلبي رئوي في أرض الملعب وعاد قلبه ينبض بعد الاستعانة بجهاز الصدمات الكهربائية قبل نقله إلى المستشفى.

ويتعافى إريكسن حاليا في منزله بعدما أجرى جراحة لزراعة منظم لضربات القلب.

ويمنع الجهاز الإلكتروني الصغير السكتات القلبية القاتلة ويساعد على استعادة ضربات القلب.

روسيا اليوم



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: