مشاهدة التلفاز لـ 4 ساعات تسبب الشخير وانقطاع التنفس أثناء النوم


كشفت دراسة حديثة عن مخاطر مشاهدة التلفاز، حيث وجد باحثون في كلية الطب في جامعة هارفارد، أن قضاء أكثر من أربع ساعات يوميًا في الجلوس أمام التلفزيون يزيد من خطر الإصابة بالشخير وانقطاع التنفس أثناء النوم بنسبة 78%.

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” أن الباحثين توصلوا إلى تلك النتائج بعد أن راقبوا النشاط البدني لنحو 138 ألف شخص لمدة تتراوح بين 10 و 18 عامًا.وتسبب المستويات المتزايدة من الأنشطة التي تتطلب ثبات الحركة مثل مشاهدة التلفاز لفترات طويلة، زيادة خطر الإصابة بانقطاع النفس الانسدادي النومي (OSA).
وأوضح مؤلف البحث وعالم الأوبئة، تيان يي هوانغ، أنهم لاحظوا علاقة واضحة بين مستويات النشاط البدني والسلوك المستقر وخطر انقطاع النفس الانسدادي النومي.

وكشف هوانغ أن مواجهة مشكلة انقطاع التنفس أثناء النوم تكون باتباع إرشادات النشاط البدني الحالية لمنظمة الصحة العالمية المتمثلة في الحصول على 150 دقيقة على الأقل من النشاط المعتدل أسبوعيًا وقضاء أقل من أربع ساعات يوميًا جالسين في مشاهدة التلفاز، كان لديهم خطر أقل بشكل كبير من انقطاع النفس الانسدادي النومي.

ونصح الباحثون من يقضون اليوم جالسين طوال الوقت، خلال ممارسة الوظائف المكتبية، بتعويض فترة الجلوس بممارسة المزيد من التمارين خلال أوقات فراغهم.

يذكر أن انقطاع النفس النومي هو حالة تنسد فيها الممرات الهوائية تمامًا في الليل، مما يؤدي إلى الشخير واضطراب النوم، إذا لم يتم علاجه فقد يؤدي إلى مضاعفات مثل السرطان والنوبات القلبية وارتفاع ضغط الدم والسكتات الدماغية والسكري.

وبلغ عدد من يعانون من انقطاع التنفس أثناء النوم حول العالم نحو مليار بالغ تتراوح أعمارهم بين 30 و 69 يعانون من انقطاع النفس الانسدادي النومي الخفيف إلى الشديد.

سبوتنيك



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: