وفاة «4» أشخاص وإصابة «37» في حادث بشمال كردفان




أدى حادث مروي في ولاية شمال كردفان، لوفاة «4» أشخاص وإصابة «37» آخرين، عقب اصطدام بص سفري بشجرة.

الأبيض: التغيير

توفي «4» أشخاص وأصيب «37» آخرون إصابات متفاوتة، في حادث مروري بمدينة الأبيض حاضرة ولاية شمال كردفان، يوم السبت.

وطبقاً لوكالة السودان للأنباء، أن الحادث وقع عندما اصطدم بص سفري سياحي بشجرة عند منطقة الهشابة- 14 كيلومتراً جنوبي مدينة الأبيض، وهو في طريقه إلى العاصمة الخرطوم.

وقال مدير شرطة شمال كردفان بالانابة العميد شرطة قاسم أمين أحمد بحسب الوكالة، إن أسباب الحادث تعود إلى عدم انتباه سائق البص للعوامل الطبيعية وذلك لكثافة الأشجار على جانبي الطريق.

وأكد قاسم، نقل المتوفين إلى مشرحة مدينة الأبيض، والمصابين إلى مستشفى الطوارئ لتلقي الرعاية الطبية الكاملة، ونوه إلى تفاوت حالات المصابين.

وفي السياق، زار والي ولاية شمال كردفان خالد مصطفى آدم، يرافقه مدير عام وزارة الصحة ومدير عام مستشفى الأبيض، مستشفى الطوارئ بالأبيض للاطمئنان على حالة المصابين.

وأعرب الوالي عن أسفه للحادث، وترحم على المتوفين وتمنى الشفاء العاجل للمصابين.

وشدد على ضرورة الالتزام بإجراءات السلامة المرورية حفاظاً على أرواح المواطنين.

وتوفي في الحادث كل من: «فتحية عدلان محمود وأبنائها عبد الماجد محمد فضل الله والرضي محمد فضل الله، وريم أياك».

وتتسبب الحوادث المرورية بالسودان في وفاة المئات سنوياً، خاصة على طرق المرور السريع وفي الأعياد والمواسم التي يكثر فيها التنقل بين العاصمة والولايات.

ويشكو المواطنون والحكومة معاً من سوء الطرق والازدحام والإهمال وعدم الالتزام بقواعد المرور، إلى جانب عدم توفر فرق الإسعاف والاستجابة السريعة عند وقوع الحوادث، مما يتسبب في تزايد الوفيات والأضرار.

وتشدد إدارة شرطة المرور باستمرار، على ضرورة الالتزام بقواعد السير، وعدم عكس حركة الشوارع، مع التقيد بإجراءات الترخيص والرخصة، والمراجعة الدورية للمركبات لضمان سلامتها للسير في الشوارع، لاسيما الطرق السفرية، ونبهت إلى فرض عقوبات قاسية على المخالفين.

يذكر أن حوادث المرور أودت بحياة عدد من المسؤولين مثل الحادث الذي أودى بحياة والي النيل الأزرق السابق عبد الرحمن نور الدائم بالطريق القومي «الخرطوم – مدني» قبل عدة أشهر.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: