شرطة شمال دارفور : خلو سجلات الولاية من الجرائم الجنائية ومظاهر الإنفلات الامني


اكدت شرطة ولاية شمال دارفور خلو سجلاتها من أي جرائم جنائية خلال عطلة عيدالاضحي المبارك وأن الولاية شهدت إستقرارا أمنيا انعكس ايجابا علي اجواء العيد ،
وقال العميد شرطة حقوقي سعد مصطفي مدير دائرة الجنايات بشرطة الولاية في تصريح (للمكتب الصحفي للشرطة) إن خطة تأمين عطلة عيد الفداء التي تم إنفاذها من قبل شرطة الولاية قد غطت حاضرة الولاية وجميع المحليات وتم تنفيذها بالتعاون مع القوات النظامية الأخري وشركاء العملية السلمية بالولاية ، مبينا أن الوضع الجنائي خلال العيد كان مطمئنا للغاية بفضل الانتشار الشرطي الكثيف في جميع ارجاء الولاية وتعاون المواطنين مع الشرطة ساهم كثيرا في إستبباب الأمن وإنحسار معدلات الجريمة مطالبا الجميع بالإضطلاع بواجباتهم كاملة من أجل أن يعم الأمن والإستقرار وينعم المواطن بالطمأنينة والهدوء، مجددا العهد بأن الشرطة ستظل حارسة و خادمة للشعب في تنفيذ القوانين والحفاظ علي مقدرات الشعب وبسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: