مصر.. تفاصيل صادمة حول قاتلة زوجها بسبب نفقات العيد


كشفت النيابة المصرية تفاصيل صادمة حولة قضية قاتلة زوجها بسبب نفقات العيد.

وأمرت النيابة العامة بحبس المتهمة ريهام سعيد على ذمة التحقيقات لاتهامها بقتل زوجها عمدًا مع سبق الإصرار وإحرازها سلاحًا أبيض – سكينًا – استخدمته في القتل.

وقالت النيابة في بيان رسمي السبت، إنها أُخطرت بوفاة المجني عليه، فانتقلت لمعاينة جثمانه ومسرح الحادث بالوحدة السكنية محل إقامة الزوجين، وتبين إصابته بالصدر من الناحية اليسرى.

كما كشفت النيابة تبعثر بعض محتويات الشقة السكنية وكسر بباب الحمام وبعض آثار للدماء، مضيفة أنه وبإجراء التحريات حول الواقعة، توصلت إلى طعن المتهمة المجني عليه بالسكين على إثر مشادَّة بينهما تطورت حتى تضاربا والتقطت المتهمة السكين من بين أدوات المطبخ وسددت طعنة لصدر المجني عليه فأحدثت إصابته التي أودت بحياته.

إسعافه ونقله للمستشفى

وأضافت أن المتهمة حاولت ووالدةُ المجني عليه إسعافَهُ ونقله إلى طبيب ولكن وافته المنية، ثم قالت في التحقيقات إنها كانت تحاول الذَّوْد عن نفسها خلال المشاجرة بينها وبين زوجها، وتعدى عليها مطبقا على عنقها، فأرادت تخويفه بالسكين لرد اعتدائه عليها ولكن أصابته بالطعنة التي أودت بحياته.

وتابعت النيابة أنه ورد تقرير طبي يفيد بوجود سحجات بعنق المتهمة، وبمواجهتها بالسكين المضبوط أقرت باستخدامه في إصابة زوجها.

وكانت واقعة مقتل الزوج المحب والعاشق على يد زوجته في محافظة القليوبية شمال مصر بسبب خلافات حول نفقات العيد قد أثارت غضبا كبيرا، خاصة أن الزوج كان يتغنى بزوجته ويكتب لها رسائل حب وغزل على صفحته على فيسبوك، ولم يصدق أحد أن تكون نهايته على يد حبيبته وبطعنات قاتلة في القلب.

وقال أهالي القتيل في أقوالهم أمام جهات التحقيق إن الزوج محمد أحمد، الذي كان يعمل محاسبا، تزوج من زوجته بطريقة تقليدية وأحبها بعد الزواج كثيرا وكان يلبي طلباتها قدر ما يستطيع.

ووفق أقوال أقارب القتيل قالوا إنه اشترى للزوجة قبل مقتله بأيام جهاز تكييف جديدا كانت قد ألحت عليه في طلبه بسبب حرارة الجو، وقدمه لها كهدية، كما فاجأها بهدية أخرى وهي حجز مصيف لها ولطفليها في مدينة شرم الشيخ الشهر القادم، مشيرين إلى أنها رغم ذلك طلبت نفقات أخرى للعيد فأبلغها بنفاد أمواله لكنها لم تقتنع فنشبت بينهما مشادة انتهت بقتلها له طعنا بالسكين.

وكشفت خالة الزوج وهي أن الزوجة المتهمة قبلت يد والدة زوجها وطلبت منها الصفح عنها وأن تتولى رعاية طفليها بعد مصرع والدهما ودخولها السجن، مضيفة أنها حاولت كثيرا استرضاء حماتها للعفو عنها بعد جريمتها الشنيعة في حق زوجها.

وكان مدير أمن القليوبية قد تلقى بلاغاً، الاثنين الماضي، بوقوع جريمة قتل في قرية طنط الجزيرة التابعة لمدينة طوخ، حيث قتلت امرأة تدعى ريهام سعيد زوجها محمد أحمد طعناً بالسكين بسبب خلاف حول نفقات العيد.

صحيفة البيان



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق