وقفة إحتجاجية بسبب توقف مستشفى نيالا التخصصي


نظمت تنسيقية الكوادر الصحية بالتنسيق مع كتلة المجتمع المدني ولجان المقاومة بولاية جنوب دارفور، وققة إحتجاجية اليوم الاحد إستنكروا من خلالها ما أسموه تجاهل سلطات الولاية حل أزمة مستشفى نيالا التخصصي الذي توقف عن العمل جراء دخول إضراب أطباء العظام والمسالك البولية أسبوعه الرابع بسبب أزمة إدارية.

وأوضحت منى النو ممثل تنسيقية الكوادر الصحية بوزارة الصحة الولائية أن الوقفة الاحتجاجية امام وزارة الصحة تأتي بغرض الضغط على السلطات المسؤولة بالتدخل والقيام بمسؤوليتها لإنقاذ المستشفى من التوقف التام.

وقالت النو في تصريح لـ(سونا) إنه وبسبب أزمة المستشفى التخصصي توقفت العشرات من العمليات الدقيقة وتضرر المئات من المواطنين الذين يعتمدون على الخدمة، لجهة أن المستشفى يقدم خدمة لعلاج مرضى الكلى والمسالك البولية بجانب جراحة العظام، ويقدم خدمة طبية لعدد من ولايات دارفور ويستقبل مرضى من دول الجوار.

وأشارت النو الى تصعيد واستمرار الوقفات الاحتجاجية لحين حل أزمة المستشفى بصورة كاملة.

وبالمقابل طالب محمد موسى ممثل كتلة المجتمع المدني حكومة الولاية بضرورة التدخل العاجل لحل مشكلة المستشفى التخصصي وعدم معاقبة المواطن بالقضايا الإدارية والسياسية داعيا الى تقديم تنازلات من أجل المواطن.

ومنذ ٢٧ يونيو الماضي أعلن أطباء جراحة المسالك وجراحة العظام في (بيان) إنسحابهم من المستشفى التخصصي في نيالا وتوقفهم عن العمل بصورة كاملة، متهمين الإدارة المالية بالوزارة بالتغول على إختصاصات مدير عام المستشفى وقفل حسابات المستشفى وتحويله الى جهة إيرادية “بحسب البيان” دون مراعاة تقديم الخدمة للمرضى، محملين ما يترتب عن التوقف الى الإدارة المالية بوزارة الصحة الولائية.

وكانت الإدارة المالية بوزارة الصحة قامت بنقل المسؤول المالي بمستشفى نيالا التخصصي في إجراءات إدارية دون الرجوع الى مدير المستشفى الامر الذي إستنكره الأطباء وأعتبروا الإجراءات غير قانونية.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: