جينيفر لوبيز تعلن رسميا ارتباطها مجددا بالممثل بن أفليك بعد 19 عاما من الزواج والانفصال


أعلنت النجمة الأمريكية، جينيفر لوبيز، عن عودة العلاقة بينها وصديقها الممثل الأمريكي، بن أفليك.

وجاء إعلان لوبيز من خلال صورة شاركتها، أمس السبت، عبر حسابها على موقع “إنستغرام” للتواصل الاجتماعي، والتي تبين تبادلهما القبلات على متن يخت، احتفالا بعيد ميلادها الـ52.

كما تم تصوير جينيفر لوبيز مع بن أفليك في فيديو شاركته زميلتها الممثلة والصديقة ليا ريميني، يوم الجمعة، والذي يتضمن صورا ومقاطع من عيد ميلاد الأخيرة في شهر يونيو/ حزيران الماضي.ورصد مصورو “الباباراتزي” جينيفر لوبيز مع بن أفليك (48 عاما) في مناسبات مختلفة خلال الفترة الأخيرة، دون أن يصدر أي منهما تصريحا رسميا بشأن عودة علاقتهما.

والتقى بن أفليك وجينيفر لوبيز لأول مرة خلال عملهما سويا في فيلم “Gigli” من إنتاج 2003، وتحولت علاقتهما إلى صداقة وطيدة، وأصبحا من أشهر “ثنائيات هوليوود”، وكادا أن يتزوجا، إلا أنهما انفصلا في عام 2004، بعد أن دامت علاقتهما لأكثر من عام.

وخلال فترة انفصالهما الطويلة، تزوج أفليك من الممثلة الأمريكية، جينيفر غارنر، وأنجب منها 3 أطفال، لكنهما حصلا على الطلاق رسميا في 2017، بينما كانت جينيفر لوبيز متزوجة من المغني مارك أنتوني، وانفصلت عنه في 2014، وأنجبت منه طفلين، كما أنها كانت مخطوبة من لاعب البيسبول السابق، أليكس رودريغيز لمدة 4 سنوات.

سبوتنيك



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: