السودان: إعادة «المرحلة المتوسطة» للسلم التعليمي العام المقبل




قررت سلطات التعليم بالسودان، العودة للسلم التعليمي المعمول به قبيل 1989م في محاولة لضمان إقامة النهضة المأمولة على أسس متينة.

التغيير: سارة تاج السر

قال المدير التنفيذي لوزارة التربية والتعليم في السودان، سامي الباقر، إن تطبيق السلم التعليمي الجديد، القاضي بإعادة المرحلة المتوسطة، يدخل حيز التنفيذ اعتباراً من العام المقبل 2021-2022م.

وألغى نظام الرئيس المخلوع عمر البشير العمل بالسلم التعليمي (6 سنوات للابتدائية، و3 للمتوسطة، و3 للثانوية) واستعاض عنها بمرحلتين (8 أساسية، و3 ثانوية)، الأمر الذي وجد انتقادات واسعة جراء ضعف المناهج، وضم فئات عمرية متفاوتة (أطفال ومراهقين) في مرحلةٍ واحدةٍ.

واوضح الباقر في تصريحات لـ(التغيير) إن مدارس الأساس ستستضيف طلاب المرحلة المتوسطة في العام الدراسي المقبل.

وتابع: سيشهد العام الدراسي 2022-2023م فصل المرحلة بمدارس جديدة تماماً.

وعزا تمرحلهم في اتخاذ القرار، لتمكين الولايات من توفيق أوضاعها بصورة مناسبة .

وتعد عملية فصل مدارس متخصصة للمرحلة المتوسطة، وتوفير كادر تعليمي مؤهل، أكبر المعضلات أمام العودة للسلم المعمول به قبيل العام 1989م.

وكشف المدير التنفيذي ملامح خطة آنية تشمل استيعاب طلاب الصف الأول متوسط، في الفصل السابع أساس ولكن بأزياء جديدة، ومناهجٍ جديدةٍ لمواد التربية الدينية، واللغة العربية، والرياضيات، والانجليزي، الجغرافيا، والتاريخ، علاوة على مادة دراسية مستحدثة باسم تكنولوجيا التعليم والمعلومات.

ولفت إلى أن معلمي الصفين السابع والثامن سيمثلون نواة المرحلة المتوسطة .

وأدت سياسات النظام البائد،ومحاولاته لألدلجة المناهج إلى إحداث تخريب ممنهج في قطاع التعليم، لا سيما الحكومي منه، في ظلٍ تردٍ كبيرٍ لأوضاع المعلمين، وإهمال متعمد لتأهيلهم بالصورة المناسبة.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق