ولاية البحر الأحمر: انخفاض الاصابة بكورونا وتمديد الطوارئ الصحية


JPEG - 62.1 كيلوبايت
مستشفى بورتسودان- ارشيف

الخرطوم/ بورتسودان 25 يوليو 2021 ـ قالت حكومة ولاية البحر الاحمر، شرقي السودان، إن ثمة انخفاض في الإصابة بفايروس كورونا، وأعلنت تمديد أمر الكوارئ الصحية لأسبوع لاحتواء تفشي لافت لجائحة كورونا.

وكشفت المؤشرات الصحية بولاية البحر الأحمر عن انخفاض نسبي في حالات الاصابة بفايروس كورونا خلال الأسبوع الحالي لشهر يوليو مقارنة بارتفاع معدلات الاصابة في بداية ذات الشهر.

وأفادت المدير العام للقطاع الصحي بالولاية زعفران الزاكي خلال منبر إعلامي طارئ، الأحد، حول الوضع الصحي الراهن، أن الحالات الموجبة انخفضت من 90 إلى 54 حالة.

وأوضحت أن الاصابة شملت الفئات العمرية المختلفة وأشادت بالجهود الولائية والاتحادية في تقديم الدعم اللازم للتصدي للجائحة.

وأكد والي البحر الأحمر عبد الله شنقراي دعم حكومة الولاية للنظام الصحي بالولاية؛ والسعي لزيادة معدلات التطعيم ضد الكورونا ودعم المتأثرين بتطبيق الاحترازات الصحية وتجاوز الأزمة بالتنسيق مع الجهات المختصة.

وأثنى والي الولاية على الجهود المبذولة من قبل الكوادر الطبية بولاية البحر الأحمر.

وتحدث في المنبر رئيس الغرفة العليا لإدارة جائحة كورونا بالولاية طه بدوي ونائب مدير إدارة الوبائيات على المستوى الاتحادي علم الهدى كليب ومدير إدارة الوبائيات بالولاية أحمد درير.

وأكد المتحدثون ضرورة الاهتمام ببرنامج التحصين ضد كورونا وبرامج التوعية الصحية والتدريب وزيادة الدعم الاتحادي لتقوية النظام الصحي بالولاية.

في سياق متصل أصدر والي الولاية أمر طوارئ بتمديد الطوارئ الصحية لمدة أسبوع آخر، وذلك استنادا على حالة الطوارئ الصحية وفقاً لتوصيات الغرفة العليا لإدارة جائحة كورونا.

وعليه تم تمديد أمر الطوارئ لأسبوع اعتبارا من اليوم الأحد مع التشديد على الاشتراطات والاحترازات الصحية الكاملة.

وطبقا لأمر الطوارئ يشدد تطبيق الأمر على محليات بورتسودان وسواكن وسنكات وحلايب؛ وتطبق العقوبات الواردة بقانون الطوارئ والسلام العام لسنة 1997 على كل من يخالف الأمر.

وتزايدت معدلات الاصابة بكورونا منذ مطلع يوليو الجاري مع تزايد شكاوى السلطات المحلية من عدم التزام المواطنين بالاحترازات الضرورية رغم اعلان حالة الطوارئ الصحية.

وبحسب مسؤولين بالولاية الساحلية فإن المؤشرات السريرية لحالات الإصابة بفيروس كورونا تميل الى ترجيح تفشي السلالة الهندية.

وضجت وسائل التواصل الاجتماعي بأنباء عن تزايد عدد الوفيات بالولاية الساحلية وسط أوضاع صحية بالغة التعقيد.

وقالت وزارة الصحة بالولاية أمس السبت إنها تدرس اتخاذ قرار بمنع دفن الموتى قبل التأكد من أسباب الوفاة عقب الارتفاع الكبير في عدد الوفيات مع تفشي الجائحة.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: