حاكم إقليم النيل الأزرق يمتدح جهود الإدارة الأهلية في الاستقرار


أكد الفريق أحمد العمدة بادي حاكم إقليم النيل الأزرق الدور المتعاظم للإدارة الأهلية في رتق النسيج الإجتماعي ودعم برامج المصالحات المجتمعية بالإقليم. جاء ذلك لدى لقائه بمكتبه اليوم بالمك الفاتح يوسف المك ناظر عموم قبائل النيل الأزرق رئيس الإدارة الأهلية بالإقليم يرافقه المك يوسف حسين حميدة مك فازوغلي والأستاذ الشيخ أدهم الشيخ إدريس وكيل ناظر المنطقة الغربية، حيث تناول اللقاء مجمل القضايا المتعلقة بإسهام الإدارة الأهلية في رتق النسيج الإجتماعي بمناطق الريف الشمالي لمحلية الروصيرص. وأعرب الحاكم (بحبسب سونا ) عن تقديره لمبادرة الإدارة الأهلية وصادق إهتمامها بدعم برامج حكومة الإقليم في سبيل تحقيق الإستقرار والسلام والتنمية خلال المرحلة المقبلة، مؤكداً حرص حكومة الإقليم على المضي قدماً في برنامج جمع السلاح ومحاسبة المتورطين في الأحداث الأمنية المحدودة بمحليتي الروصيرص والتضامن. وأكد المك الفاتح جاهزية الإدارة الأهلية للإسهام في حقن الدماء وإحتواء آثار الأحداث الأمنية بمحليتي الروصيرص والتضامن، داعياً المواطنين لضبط النفس ونبذ العنف والتوجه نحو الإنتاج وإنجاح الموسم الزراعي. وأشاد الوفد بالتدابير التي اتخذتها حكومة الإقليم في سبيل احتواء الأحداث، وأمنوا على أهمية المضي قدماً في جمع السلاح خارج منظومة الأجهزة النظامية، إلى جانب العمل على فرض حكم القانون.

الخرطوم (كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: