احتجاجات في جنوب دارفور بعد توقف مستشفى تخصصي لنحو 4 أسأبيع


نيالا 25 يوليو 2021- احتجت تنسيقية الكوادر الصحية بولاية جنوب دارفور على تجاهل السلطات الحكومية لأزمة مستشفى نيالا التخصصي الذي توقف عن العمل بعد إضراب الأطباء لأربعة أسابيع.

JPEG - 22.4 كيلوبايت
مستشفى نيالا التعليمي

وأوضحت ممثل تنسيقية الكوادر الصحية بوزارة الصحة الولائية منى النو أن الوقفة الاحتجاجية امام وزارة الصحة تجئ بغرض الضغط على السلطات المسؤولة للتدخل والقيام بمسؤوليتها لإنقاذ المستشفى من التوقف التام.

وقالت النو في تصريح لوكالة السودان للأنباء إن أزمة المستشفى التخصصي أدت لتوقف عشرات العمليات الدقيقة وتضرر المئات من المواطنين الذين يعتمدون على الخدمة، خاصة أن المستشفى يقدم خدمة لعلاج مرضى الكلى والمسالك البولية بجانب جراحة العظام، كما يقدم خدمة طبية لعدد من ولايات دارفور ويستقبل مرضى من دول الجوار.

وأشارت النو الى تصعيد واستمرار الوقفات الاحتجاجية لحين حل أزمة المستشفى بصورة كاملة.

وبالمقابل طالب محمد موسى ممثل كتلة المجتمع المدني حكومة الولاية بضرورة التدخل العاجل لحل مشكلة المستشفى التخصصي وعدم معاقبة المواطن بالقضايا الإدارية والسياسية داعيا الى تقديم تنازلات من أجل المواطن.

ومنذ 27 يونيو الماضي أعلن أطباء جراحة المسالك وجراحة العظام الانسحاب من المستشفى التخصصي في نيالا وتوقفهم عن العمل.

واتهموا الإدارة المالية بالوزارة بالتغول على اختصاصات مدير عام المستشفى واغلاق حسابات المستشفى وتحويله الى جهة إيراديه دون مراعاة تقديم الخدمة للمرضى.

وكانت الإدارة المالية بوزارة الصحة قامت بنقل المسؤول المالي بمستشفى نيالا التخصصي دون الرجوع الى مدير المستشفى الامر الذي استنكره الأطباء واعتبروا الإجراءات غير قانونية.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: