ما حقيقة شركة الكنداكة للإتصالات الحديثة المحدودة في السودان؟


بحكم التخصص في مجال الإتصالات وتقنية المعلومات
عايز أسأل كم سؤال كدا لو في زول عندو ليهم إجابة
.
التايملاين اليوم مليان بي تصديق شركة إتصالات جديدة (شركة الكنداكة للإتصالات الحديثة المحدودة) وحتلقوا التصديق المعنى في أول تعليق (1) ..
صفحة الشركة في الفيسبوك مشتركنها زي حلة الفشار، في الساعة بتزيد بأكثر من 10 ألف عضو (حالياً لحظة كتابة المنشور دا 48 ألف، وقبل ساعة كانت حوالى 31 ألف عضو)
الصفحة أنشئت في العام الماضي باسم B7 للمنتجات، ثم في يوم 5 من الشهر الجاري تم تغيير أسمها إلى (أريام) … وأخيراً اليوم تم تغيير اسمها إلى (كنداكة سودان)
نجي للأسئلة:
– هل فعلاً الشركة مشغل .. وله بتقدم خدمات إضافية ؟ خاصة أنو شعارها (شريحة) (2) مع انو الشركة لو بتبيع موبايلات واكسسوارات ساكت ممكن تطلع ليها شهادة تسجيل.
– ولو تم منحها رخصة تشغيل هل تم طرح المنافسة في عطاء معلن؟ ولو شركة عادية … العوة في شنو؟
– سؤال آخير .. من أنتم؟

😀
#مكوة_ابوديك
#ابوالقنفد
#رفقة_عمر
#كنداكة_للاتصالات

تعديل ١:
الصفحات المزورة بنفس الاسم وصلت للمئات في ساعتين فقط .. والاظرف في صفحات مزورة عضويتها شارفت على العشرين .. فهل ستموت قبلها😀
لاتقتلوا ليهم المتعة ياخ😀

تعديل ٢:
جهاز تنظيم الإتصالات والبريد السوداني ينفى التصديق لرخصة جديدة. (قضى الامر)

Rashid Nemir



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: