قيادات سياسية ومجتمعية تطالب بتسريع تنفيذ اتفاقية السلام


الدمازين: الإنتباهة

 طالبت قيادات سياسية ومجتمعية بإقليم النيل الأزرق، بضرورة تسريع عملية تنفيذ اتفاقية سلام جوبا وإنزالها لأرض الواقع لمعالجة الاختلالات التي يعاني منها الاقليم، وسد الثغرات والمساهمة في تحريك مشروعات التنمية وتحقيق الاستقرار والأمن بكافة ربوع الاقليم.

وقال القيادي رمضان يس،خلال الندوة السياسية الكبرى التي أقامها تجمع القوى المدنية بمدينة الدمازين اليوم الأحد، إن طموحات وتطلعات شعب النيل الأزرق كبيرة مرتبطة بتنزيل اتفاقية السلام لتجاوز عقبة الفشل في إدارة التنوع التي أقعدت الاقليم وعطلت التنمية والتطور.

وأكد رمضان أهمية مواصلة الندوات التثقيفية والتوعوية لتملك مواطني الاقليم بنود الاتفاق والتعريف بمكتسبات الحكم الذاتي، حاثا المجتمعات كافة على الاهتمام بالتعليم لإخراج أجيال واعية ومتفهمة وتمتلك المعرفة والقدرة على إحداث التغيير والتحول المنشود.

وقال جمال ناصر “قيادي مجتمعي” إن رتق النسيج الاجتماعي يسهم في تحقيق الوحدة بين أبناء الاقليم ويمهد الطريق لتوظيف الجهود والطاقات لمصلحة الإقليم، وامتدح جمال مبادرات تجمع القوى المدنية المعنية بنشر ثقافة السلام والدعوة للمحبة والوئام وسط مكونات المجتمع.

من جانبها ناشدت المحامية هويدا يس، وفقاً لوكالة السودان للأنباء، ناشدت القيادات النسوية اغتنام فرصة السلام التي منحت المرأة نسبة 40%، وأن يعملن بجد للارتقاء بالمرأة في كافة المجالات.

وتطرقت هويدا لجانب الإجراءات التفضيلية (التمييز الإيجابي) وضرورة التوافق حولها وجعلها نقطة تحول حقيقية للنهوض بالاقليم.

في السياق نفسه، جدد ممثل لجان المقاومةعز الدين النعيم،  التزام شباب لجان المقاومة بالإسهام في تنفيذ اتفاقية سلام جوبا وطالب الجهات ذات الصلة بتوظيف المنابر للتوعية والتثقيف المجتمعي بالحقوق بكافة اللغات المحلية.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: