الأرصاد السوداية تحذر من أمطار غزيرة في «4» ولايات




أطلقت هيئة الأرصاد الجوية السودانية، تحذيرات من أمطار غزيرة متوقعة في أربع ولايات سودانية خلال يومي الأحد والاثنين.

الخرطوم- الصيحة

حذّرت وحدة الإنذار المبكر بالهيئة العامة للأرصاد الجوية السودانية، من هطول أمطار غزيرة إلى متوسطة وعواصف رعدية تضرب «4» ولايات هي «القضارف، جنوب كردفان وجنوب وغرب دارفور».

وأشارت إلى أن الأمطار قد تتسبّب في جريان عالٍ للمياه عبر الأودية والمناطق المُنخفضة اعتباراً من ظهر الأحد إلى ظهر الاثنين.

ودعت الوحدة في تصريح صحفي الأحد، مُستخدمي طرق المرور السريع القيادة بحذر، وقاطني المناطق المكشوفة لاتّخاذ التدابير اللازمة، ومراعاة وتنظيم أنشطة المواطنين الخارجية بحسب التنويه.

وأوضحت أنّ الفاصل المداري يمر بالأجزاء الشمالية لولاية البحر الأحمر وشمال مدينة أبو حمد ودنقلا وولايات دارفور الكُبرى، ويتوقع أن يتراجع الفاصل المداري تراجعاً طفيفاً حتى صباح اليوم.

وكانت هيئة الأرصاد الجوية السودانية، أطلقت تقرير التوقعات الموسمية خلال شهر يونيو الماضي.

وتوقعت هطول أمطار فوق المعدل بمعظم أنحاء البلاد، خلال موسم الخريف الذي يبدأ في يونيو، وأهابت بالأهالي لأخذ الحيطة والحذر.

وتتميز بعض ولايات السودان بموسم أمطار فوق المعدل يؤدي في كثير من الأحيان لجريان السيول وحدوث فيضانات تغرق مساحات شاسعة.

وكان خريف العام الماضي مدمراً في معظم أنحاء السودان، وأدت الأمطار والفيضانات إلى تشريد ربع مليون أسرة، وخسائر ضخمة.

وأوضحت المدير العام للهيئة العامة للأرصاد الجوية حنان رباح في تصريح سابقٍ، أن التوقعات الموسمية للأمطار هذا العام تشير إلى هطول أمطار فوق المعدلات، إلى حدود المعدلات المناخية في معظم الولايات.

وتحذِّر السلطات السودانية من موسم خريف استثنائي، قد تصحبه فيضانات للنيل الأزرق، في حال فتح بوابات سد النهضة الإثيوبي، دون تنسيق مع الجانب المحلي.

ويضغط السودان ومصر لحمل إثيوبيا على وقف الخطوات الأحادية فيما يلي عمليات تعبئة وتشغيل السد.

وانتهت إثيوبيا من التعبئة الثانية للسد الواقع قرب الحدود السودانية، قبل الموعد المحدد، جراء هطول أمطار كثيفة.

ولم تعطْ إثيوبيا توضيحات عن كميات المياه المخزونة في التعبئة الجديدة التي كان مقرراً أن تكون في حدود «13.5» مليار متر مكعب.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: