الموسم الزراعي… شكاوى الغرق وارتفاع التكاليف


الخرطوم: رشا التوم

بشريات كبيرة حملتها معدلات الأمطار هذا العام تؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن الموسم الزراعي سوف يكون ناجحاً ومبشراً.

ولكن رغم ذلك تخوف عدد من المزارعين في ولايات مختلفة من تحديات تقف أمام سير العملية الزراعية منها شح المبيدات الزراعية وانعدام التمويل الكافي للتحضيرات الزارعية بجانب ارتفاع كبير في أسعار المدخلات الزراعية جعلت مزارعين كثر يحجمون عن الزراعة بسبب الغلاء وضعف العائد المادي.

وأكد المزارع حسن زروق من ولاية القضارف أن معدل الأمطار لهذا الموسم جيد، ونوه إلى ارتفاع كبير في تكلفة الإنتاج وزيادات كبيرة خاصة في المواد البترولية.

وأشار في حديثه لـ(الصيحة) أن الغلاء شمل الاسبيرات والآليات الزراعية والتقاوي والمبيدات والتي تواجه نقصا كبيراً وغير متوفرة وبلغ سعر جوال السماد 13 ألف جنيه ومبيد الحشائش بلغ سعر البرميل 600 ألف جنيه وطن تقاوي القطن 600 ألف جنيه بمعنى أن الألف فدان تعادل تكلفتها الـ600 ألف جنيه.

وجزم بأن عدداً كبيراً من المزارعين أحجموا عن العمل الزراعي بسبب ارتفاع التكلفة وغلاء المدخلات الزراعية

وقال إن السبب في عدم اكتمال العمليات الفلاحية ارتفاع المدخلات، ولفت الى قيام البنك الزراعي بتوفير التمويل للمزارعين.

وشكا من تراجع كبير في أسعار المحاصيل الزراعية كافة خلافاً للموسم السابق ووصفها بالمشكلة الحقيقية التي سوف تواجه المزارعين وتجعل مستقبل الزراعة مظلماً ـ على حد قوله.

وأوضح المزارع عبد العزيز البشير من ولاية سنار توقف تام لبدء التحضيرات الزراعية رغم معدلات الأمطار الجيدة.

مشيراً الى زراعة مساحات محددة بنسبة أقل من 30% بجانب عدم تحديد مساحات محصول القطن حتى الآن في كل الأقسام.

ونوه الى أن زراعة محصول الذرة تمت عبر التمويل الذاتي للمزارعين.

وأقر بمواجهة مشكلات في التمويل وندرة الأسمدة والتقاوي.

وأردف بأن محصول الذرة تمت زراعته بتمويل ذاتي بنسبة 70%.

ومن ناحيته، شكا المزارع حسن عثمان من مشروع حلفا الزراعي، من صعوبات عدة تواجه الموسم الزراعي تتمثل في ارتفاع أسعار الوقود خاصة الجازولين الذي ارتفع سعره من 11.700 إلى 70 ألف جنيه للبرميل الواحد عقب قيام الحكومة بتحرير أسعار الوقود ورفع الدعم عن الجازولين الزراعي وارتفاع تكاليف الإنتاج للبدء في تحضيرات العمل الزراعي، وزاد قائلاً: الحكومة لم تعد تساند العمل الزراعي في أي شيء.

وأكد أن التمويل يسير بصورة جيدة ووصف معدل الأمطار بالجيد.

وشدد على عدم بدء التحضيرات الزراعية نتيجة استمرار هطول الأمطار مما يترتب عليه الانتظار الى حين جفاف الأرض، مبيناً أن الموسم الزراعي مجهول النتائج حتى الآن في ظل شرا ء المزارعين مدخلات الإنتاج بسعر الدولار الجاري في السوق.

 

 

 

 



مصدر الخبر موقع الصيحة الآن

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: