40 ألف متر مكعب العجز اليومي لمياه الشرب ببورتسودان




قالت اللجنة الوزارية الخاصة بمشكلة مياه بورتسودان، إن عجز في توافر مياه الشرب بالمدينة ، يصل إلى 50% من الحاجة الفعلية للاستهلاك.

الخرطوم:التغيير

وأوضحت اللجنة ، أن العجز يبلغ 40 ألف متر مكعب ، في وقت تبلغ الحاجة الفعلية للمياه 80 ألف متر مكعب، مشيرة إلى أن المنتج حالياً لا يتجاوز 44 ألف متر مكعب.

من جهتها، أعلنت وزارة الري والموارد المائية في بيان، يوم الاثنين، عن صدور حزمة من القرارات قالت إنها ستساهم في إيجاد حلول عاجلة لمشكلة المياه في المدينة.

وعقد وزير الري والموارد المائية ـ رئيس اللجنة الوزارية ياسر عباس ، اجتماعاً مطولاً بمقر الوزارة بالخرطوم ، بمشاركة وزراء المالية والنقل والمعادن والحكم المحلي وممثل والي ولاية البحر الأحمر.

وأشار الوزير، بحسب البيان ، إلى أن الاجتماع تبنى قرارات بحلول إسعافية للمشكلة.

وكشف عن توجيهات فورية مباشرة بحفر 10 آبار جوفية بصورة عاجلة ، لتوفير 10 آلاف متر مكعب في اليوم خلال شهر من بداية العمل.

كما أشار إلى صيانة محطة التحلية في منطقة الشاحنات التي توفر 3 آلاف متر مكعب فى اليوم.

ولفت الوزير، الى توالي الحلول الاخرى والتي قال انها تتمثل في تأهيل الخط الناقل من منطقة أربعات إلى مدينة بورتسودان، وفق برامج زمنية واضحة ومحددة.

وأكد  على أن وزارته ستعمل مع وزارة المالية والجهات ذات الصلة على تنفيذ هذه التوصيات بصورة مباشرة.

ونوه إلى زيارة مرتقبة للجنة للوزارية الى مدينة بورتسودان تأكيداً على اهتمام الحكومة المركزية بأمر مياه الشرب في كل مناطق السودان.

وتضمّنت الحلول العاجلة والمتوسطة التي أوصت بها اللجنة ، حفر 10 آبار جوفية بتكلفة 210 آلاف دولار لتوفير 10 آلاف متر مكعب من المياه في اليوم، وذلك خلال شهر. بجانب إعادة تاهيل محطات التحلية وإعادة بناء سدود بتكلفة 26 مليون دولار لإنتاج 188 الف متر مكعب من المياه في اليوم ، وذلك ضمن الحلول متوسطة المدى.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: