الجيش يجلي العشرات بمروحية بعد أن حاصرتهم السيول بالبطانة


JPEG - 48.3 كيلوبايت
مروحية تابعة للجيش تخلي أسرة حاصرتها السيول بسهل البطانة ـ يوليو 2021

القضارف 27 يوليو 2021 ـ أجلت القوات المسلحة السودانية العشرات من النساء والرجال والأطفال كانوا في رحلة زفاف بعد أن حاصرتهم السيول في منطقة نائية بولاية القضارف لأربعة أيام.

وتمكنت المنطقة العسكرية الشرقية ومتقدم القضارف عمليات بقيادة الفرقة الثانية مشاة من انقاذ أسرة علقت بمنطقة البطانة أثناء قدومها من مدينة حلفا الجديدة بولاية كسلا التي أكملوا فيها مراسم زواج.

وداهمت السيول والامطار رحلة الزفاف التي كان على متنها 65 امرأة ورجل وأطفال وظلوا عالقين منذ الجمعة الماضي وتمت عمليى الإخلاء بواسطة القوات الجوية بالمنطقة العسكرية الشرقية وهيئة الاستخبارات العسكرية تحت اشراف قادة بالجيش.

واستغرقت عملية الاخلاء الجوي ست ساعات متواصلة بعد أن أقلعت الطائرة من القضارف الى الصباغ ومنها الى منطقة وادي الحجر ثم إلى منطقة أبو دليق.

واستقبل أهالي شرق النيل وأبو دليق العروسين ومروحية الجيش بنحر الذبائح والهتافات والزغاريد حيث جرت مراسم زفاف جديدة للعريس الفاضل نصر الدين وعروسه زينب بدوي.

وروى العريس نصر الدين رحلة المعاناة التي كادت أن تحول فرحة زفافه لمأتم كبير بعد أن احتجزت السيول أسرته لأكثر من أربعة أيام بالبطانة.

وأفاد أنهم تحركوا من مدينة حلفا الجديدة عقب اكمال مراسم عقده عبر طريق “البطانة ـ الصباغ” وداهمتهم السيول في وادي مقينص وهم على متن أربعة سيارات.

وأضاف “فشلت كل محاولات الأهالي بالبطانة في انقاذ موكب العريس لكن تدخلت القوات المسلحة بالقضارف ونجحت في اخلائهم”.

من جانبه أشاد ناظر الكواهلة تاج الدين عمر تاج الدين بجهود القوات المسلحة وتدخلها لإجلاء المفقودين ما يؤكد دورها المجتمعي والتزامها الأخلاقي.

وقال إن الفرحة التي اطلقها الجيش بين أهالي شرق النيل وأبو دليق تماثل فرحة استرداد الفشقة وامتدح مساندة أهالي البطانة وحلفا الجديدة وشرق النيل للأسرة العالقة.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: