ألاف اللاجئين الإثيوبيين يعبرون الحدود من الأمهرا إلى السودان


JPEG - 65.6 كيلوبايت
لاجئون في مركز استقبال حمداييت على الحدود السودانية الاثيوبية .صورة لـ(سودان تربيون)

الخرطوم 27 يوليو 2021 ـ عبر ثلاثة ألاف لاجئ إثيوبي منإقليم الأمهرا الحدود السودانية الى قرية تايا بمحلية باسندة في ولاية القضارف شرقي السودان مساء أمس الإثنين وما زال التدفق مستمرا.

وبحسب مصدر مطلع لوكالة السودان للأنباء فإن هذا الرقم يمثل أكبر عدد من اللاجئين الذين يعبرون الى السودان في يوم واحد منذ الموجة الأولى التي شهدها السودان في نوفمبر الماضي عند اندلاع القتال بين قوات التقراي والجيش الفيدرالي الإثيوبي.

وأضاف المصدر أن هذه الموجة الجديدة ربما تشير إلى تفاقم الأوضاع الأمنية والسياسية والانسانية غربي إثيوبيا جراء تصاعد النزاعات المسلحة.

وبعد أن استعاد التقراي عاصمتهم مقلي انفتحت قواتهم لمهاجمة مناطق في أقليمي الأمهرا والعفر ما ينذر باندلاع حرب قوميات واسعة النطاق.

وقال المصدر إن السلطات السودانية قامت باستقبال وإيواء اللاجئين الذين ينتمون لقبائل الكومنت من إقليم الأمهرا الإثيوبي حيث وفرت لهم المأوى المؤقت.

ويقيم أكثر من 60 ألف لاجئ من التقراي في معسكري أم راكوبة والطنيدبة بولاي القضارف فضلا عن ألاف آخرين في مركزي استقبال حمداييت والهشابة.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: