الصحة: وصول سلالة كورونا المتحور للسودان «أمر غير مؤكد»




أرسلت السلطات الصحية في السودان، 30 ألف جرعة من لقاحات كورونا لولاية البحر الأحمر، في محاولة لتدارك الأوضاع الصحية.

الخرطوم: التغيير

قال مسؤول صحي في السودان، يوم الثلاثاء، إن انتشار السلالة المتحورة من فيروس كورونا المعروفة عالمياً بـ(دلتا) في البلاد، غير مؤكد حتى الآن.

وفي ظل ارتفاع معدل الوفيات بين المصابين بكورونا بمدينة بورتسودان الساحلية، سرت ترجيحات بأن يكون السبب ناجم عن وصول السلالة الهندية من الفيروس.

وطالب مدير الإدارة العامة لمكافحة الاوبئة بوزارة الصحة الاتحادية، د. محمد الحافظ خضر، بمنبر وكالة السودان للأنباء (سونا) بالتحسب للانتشار السريع لسلالة دلتا حول العالم.

وقال: السودان غير محصن من السلالة الجديدة.

بيد أنه عاد وأكد أن إنتشار دلتا كورونا بالبلاد، أمر غير مؤكد حتى الآن.

وأرجع خضر انتشار كورونا في بعض أحياء مدينة بورتسودان، وبعض مناطق البحر الأحمر الى الحركة الكثفيفة للشباب والنشاط التجاري والحركة المستمرة.

وتابع: “عدم قدرة الولايه على مجابهة الجائحة أدى لانتشارها مؤخراً”.

وفي الأثناء، اشتكى محمد الحافظ خضر، من الظروف بالغة التعقيد التي تحيط بالوزارة.

وأضاف: “الوزارة تعمل في ظل ظروف بالغة التعقيد، ومعدات منتهية الصلاحية، وإبان حلول موسم الأمطار”.

واستدرك قائلاً: يترتب علينا العمل على بذل جهود اضافية لمجابهة الصعوبات .

وتعكس شكوى المسؤول الصحي، الصعوبات التي تجابهها بلاده في تشخيص وعلاج مرضى الكورونا.

وأهاب مدير الإدارة العامة لمكافحة الاوبئة، بالمواطنين الالتزام بالاحتياطات الصحية ضد كوفيد 19.

ويخشى السودانيون من وصول السلالة الهندية لا سيما في ظل تردي القطاع الصحي، وعدم التزام الأهالي بالاحترازات المفروضة.

في سياق متصل، أعلنت وزارة الصحة الاتحادية، وصول 30 ألف جرعة من لقاحات كورونا لولاية البحر الأحمر.

وكشف مدير ادارة التحصين الموسع بالوزارة، د. اسماعيل سليمان الشيخ في منبر (سونا) عن تلقيح أكثر من ستة آلاف مواطن يومياً.

وكشف استلام السودان في وقتٍ باكر، عبر مبادرة (كوفاكس) شحنة من لقاح أسترازينيكا قدرها 828 الف جرعة.

مشيراً إلى ترقبهم لوصول شحنة جديدة بذات السعة خلال شهر أغسطس المقبل.

ولفت إلى تلقي السودان لأكثر من 200 ألف جرعة من اللقاح الصيني (سينوفارم).

وتوقع وصول لقاح جونسون اند جونسون للبلاد، قبل نهاية العام الجاري 2021م.

 



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: