الغرفة التجارية: الوظائف القيادية بالبنك المركزي تتبع لجهاز المخابرات


شن الأمين العام لغرفة المصدرين عمر بشير، هجومًا على بنك السودان المركزي وتجاهله لقطاع الأعمال.

وقال في مؤتمر صحفي حول” مشاكل الصادرات السودانية الحالية مابين مأزق السياسات ” اليوم ، إنّ ” المركزي يبدي استعداد ومرونة لجلوس لقطاع الأعمال بالايفاء بمتطالباته.

وأضاف بشير: بنك السودان سادي دي بي طينة ودي بعجينة”، على حد تعبيره.

وأشار إلى أن الوظائف القيادية بالبنك تتبع لجهاز المخابرات العامة، داعيًا لمعالجة الخلل وزاد” الاقتصاد لايدار بالقبضة البوليسية بل بالحرية والشفافية والحوكمة”.

وكشف بشير عن ارتفاع حجم الصادرات إلى “6” مليار دولار خلال السبع أشهر الماضية.

وانتقد عمر الوكالة الوطنية لتمويل وتأمين الصادرات لجهة عدم الإبقاء بدورها في تغطية المخاطر وقصر دورها في الجباية، بجانب عدم انفاذ اتفاقية شركاء الموانئ التي وقعت مؤخراً بدعم من وزير التجارة.

وأضاف: التوصيات وضعت في “إدراج المكاتب وتحت المخدات ”

وتابع: هناك بعض التعقيدات كزيادة الرسوم المفروضة على الصادر وتعددها من بعض الجهات، وجود “34” رسماً بعضها ليست ذات جدوى للجهة المستوردة.

وكشف بشير، عن هروب عدد كبير من شركات الملاحة ، وقال إنّ الشركات الستة العاملة مدراءها أجانب ووكلاء للخط الملاحي وهذا لا يحدث إلا في السودان.

بالمقابل دافع مدير عام الوكالة الوطنية لتمويل وتأمين الصادرات عبد المنعم عبد اللطيف، عن الوكالة ونعتها بمؤسسة جبايات.

منوهًا لانحصار دورها في تشجيع الصادرات وتأمينها من المخاطر التجارية والسياسية.

باج نيوز



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: