غرفة المُصدِّرين: المركزي يُعطِّل الصادر


الخرطوم- جمعة عبد الله
رسم الأمين العام للغرفة القومية للمُصدِّرين عمر بشير الخليفة، صورة قاتمة لقطاع الصادرات، وحمّل بنك السودان المركزي مسؤولية تعطيل الصادر، وأبدى سعادتهم بإقالة نائب المحافظ، وعدّها بداية تصحيح للأوضاع، وحذّر من فقدان الحكومة ملياري دولار من الإيرادات وتكبد المُصدِّرين خسائر فادحة بسبب المشكلات التي يعاني منها قطاع الصادر.
وكشف الخليفة في مؤتمر صحفي أمس، عن وجود “34” رسماً على الصادر، منها ثلاثة رسوم من المواصفات ومثلها من الصحة، ورسوم تصريح مرور للغابات وإبراء ذمة للزكاة رغم إخراجها، مُشيراً لارتفاع حجم الصادرات إلى “6” مليارات دولار خلال الأشهر السبعة الماضية، وطالب الدولة بتسهيل إجراءات الصادر، وتعهّد بتحقيق عائد صادر أكبر، وقال إن تطويل الإجراءات يفتح باب الفساد، لأنّ المُصدِّر يضطر لدفع رشوة أو إكرامية لتسهيل الإجراءات، وكشف الخليفة عن هروب عَددٍ كَبيرٍ من شركات الملاحة بسبب بُطء إجراءات الصادر بالسودان، فيما يسيطر أجانب على الشركات الست العاملة كوكلاء للخط الملاحي، وأكد استعدادهم لدفع ثمن مواقفهم كغُرفة مُصدِّرين حتى لو وصلت حدّ الإعدام.



مصدر الخبر موقع الصيحة الآن

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: