مستشار حمدوك: لا نُريد حكومة قابضة بعد الثورة


الخرطوم ــ فاطمة علي

طالب مستشار رئيس الوزراء الإعلامي فيصل محمد صالح بتفعيل قوانين وتشريعات مناهضة خطاب الكراهية، وقال إن وسائل التواصل الاجتماعي ساعدت في انتشار خطاب الكراهية.

وشدّد فيصل خلال مخاطبته الورشة التدريبية للإعلاميين من ولايات دارفور حول مناهضة خطاب الكراهية ودعم السلام أمس، على ضرورة تفعيل سلطة حكومات الولايات، وأضاف “السودان كبير ولا يُحكم من الخرطوم”، وأردف “لا نريد حكومة قابضة بعد الثورة ولا بد من حكومة ديمقراطية، ولا نريد سلطة بأيدينا”، وقال فيصل إن المرحلة الانتقالية تحتاج لصبر ووعي، وتابع “لا يُوجد انتقالٌ سلسٌ”، مؤكداً وجود إشكالات وتعقيدات يمكن إنجازها خلال عامٍ أو عامين.



مصدر الخبر موقع الصيحة الآن

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: