معمل تحاليل كشفه.. القبض على مصري انتحل صفة طبيب ومارس المهنة لمدة 12 عاماً


ألقت السلطات المصرية القبض على شخص انتحل صفة طبيب ومارس مهنة الطب لمدة 12 عاماً، حيث افتتح عدة عيادات في عدد من القرى بمحافظة الفيوم، مدعياً أنه متخصص في أمراض الباطنة والكبد والجهاز الهضمي.

الطبيب المزيف الذي يبلغ من العمر 46 عاماً كان يدرس بكلية الطب حتى السنة الثالثة لكنه لم يستكمل دراسته وافتتح عيادة في عزبة أبو ناعورة في الفيوم لكن افتضح أمره وترك المكان، وبعد 5 سنوات عاد وافتتح عيادة بقرية سنهور بالمحافظة ثم افتتح أخرى بقرية فيديمين.

وتشير التفاصيل إلى أن الطبيب المزيف ذاع صيته في قرية فيديمين خلال جائحة كورونا، حيث كان يكتب وصفات علاجية ضد الفيروس لمرضاه، لكن أطباءً شكوا في أمره وواجهوه ليترك العيادة في تلك القرية ويعود لعيادته في سنهور والتي ألقي القبض عليه بداخلها.

معمل تحاليل أطاح به

وأشارت التحريات إلى ورود بلاغات من أصحاب معامل تحاليل ضد هذا الطبيب المزيف، نظراً لاختصاراته الخاطئة التي كان يدونها في الوصفات العلاجية والتي كانت غير موجودة من الأساس كمصطلحات طبية.

وكشفت التحريات أن الشخص غير مقيد في نقابة الأطباء وحاصل على شهادة الثانوية العامة ولم يستكمل دراسته في كلية الطب، ليتم مداهمته داخل العيادة وتحرير محضر بالواقعة لعرضه على النيابة العامة، وصدر أمر بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

اخبار ٢٤



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: