السودان يستقبل مزيداً من الأثيوبيين الفارين ومخاوف من انتقال القتال داخل الحدود


القضارف 28 يوليو 2021- استمر تدفق مئات اللاجئين الاثيوبيين الى السودان الأربعاء بالترافق مع المعارك العسكرية المندلعة هناك وسط مخاوف من انتقال الصراع بين الأطراف الاثيوبية الى داخل الأراضي السودانية.

JPEG - 80.1 كيلوبايت
مئات الأطفال فروا مع ذويهم للسودان إثر معارك شرسة في اثيوبيا.. الأربعاء 28 يوليو 2021

واستقبلت منطقتي تايا وجزيرة الدود الحدوديتين بمحلية باسندة بولاية القضارف يومي الثلاثاء والأربعاء اعداد كبيرة من اللاجئين الاثيوبيين المنحدرين من قومية الكومنت.

وفر اللاجئون من مناطق تمد، شنفاماريام، قوقاي وديبابا إثر المعارك الناشبة.

وتتواصل العمليات العسكرية في اقليم بحر دار ومحافظة شهيدي ما أدى لسقوط قتلى وجرحى فيما تتزايد المخاوف من انتقال المواجهات العسكرية والمعارك الي داخل الأراضي السودانية مع احتدام المعارك والصراعات الاثنية وانتقال القوميات الاثيوبية المختلفة الي الاراضي السودانية في معسكرات اللجوء.

وقال المدير التنفيذي لمحلية باسندة الحدودية مأمون الضو عبد الرحيم لـ “سودان تربيون” إن محليته استقبلت 1124 لاجئ اثيوبي من قومية الكومنت، يومي الثلاثاء والأربعاء بينهم 308 من الأطفال و572 امرأة

وأفاد بأن المحلية تعاونها القوات المسلحة السودانية عملت على ترحيل وايواء الفارين الي منطقة باسنقا التي تبعد نحو 35 كلم من تايا وجزيرة الدود.

وأضاف بان اللاجئين جرى تسكينهم في المدارس لتسهيل تقديم الخدمات وايصال المساعدات الإنسانية.

وشكا المسؤول السوداني من تردي الأوضاع الصحية ونقص المواد الغذائية بسبب الخريف وانعزال المحلية وحث المجتمع الدولي على للتدخل العاجل لإسناد ودعم اللاجئين الفارين.



مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: