وزير يكشف أسباب انسحاب رياضي سوداني أمام منافس إسرائيلي بـ«الأولمبياد»




أكد وزير الشباب والرياضة السوداني ، آدم يوسف الضي، أن انسحاب مواطنه لاعب الجودو محمد عبد الرسول ، من مواجهة منافسه الإسرائيلي بوتبول طاهار ، بسبب تعرضه لإصابة خلال التدريبات ، وتقديرات الأطباء لضرورة خضوعه إلى راحة لمدة لا تقل عن 3 أيام.

الخرطوم : التغيير

وقال الوزير ، في مؤتمر صحفي عقب عودته من العاصمة اليابانية طوكيو يوم الأربعاء ، إن وفد اللجنة الأولمبية ، أكد أن اللاعب كان جاهزاً للمشاركة في الأولمبياد وقادر على مقارعة منافسيه ، غير أنه تعرض لإصابة أثناء التدريبات.

وأوضح الوزير ، أن اللاعب تم إخضاعه لفحوصات في المستشفى الأولمبي ، حيث أشارت تقديرات الأطباء لضرورة خضوعه إلى راحة لمدة لا تقل عن 3 أيام.

وأضاف “وبالتالي لم يكن بالإمكان خوض النزال من الناحية البدنية والفنية ، بحسب توضيح اللجنة الأولمبية”.

وأشار إلى أنه تم قراءة المشهد ، بعد ربطه بانسحاب اللاعب الجزائري ، ومن قبلها الكثير من الحالات المشابهة في السابق.

وشدد الوزير ، على أن عبد الرسول يتمتع بالشجاعة اللازمة لمواجهة مختلف المواقف ، وهو يملك كامل الحق في اتخاذ أي قرار بحرية والدفاع عن قراره ، كما أنه يتحلى بشجاعة تمكنه من تحمل أي تبعات.

من ناحية أخرى ، نوه الوزير  إلى أن المشاركة في الحدث الرياضي العالمي الأكبر ، سمحت لهم بعقد العديد من اللقاءات الثنائية مع وزراء الشباب والرياضة بعدة دول بينها مصر ، السعودية ويوغندا.

ويوم الاثنين ، أعلن لاعب الجودو السوداني محمد عبد الرسول،  انسحابه من منافسات دورة الألعاب الأولمبية “طوكيو “2020 باليابان، رفضاً لمواجهة لاعب إسرائيلي.

وانسحب عبد الرسول لتجنب ملاقاة الإسرائيلي بوتبول طاهار، في الدور الثالث من المنافسة ، رغم خضوعه لقياس الوزن قبل المواجهة التي كانت من المفترض أن تجمع بينهما في وزن 73 كيلوغرام للرجال.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: