السودان ينفي تفادي أحد لاعبيه ملاقاة إسرائيلي بأولمبياد طوكيو


JPEG - 53.3 كيلوبايت
ممثلو السودان في افتتاح أولمبياد طوكيو ـ يوليو 2021

الخرطوم 29 يوليو 2021 ـ نفت اللجنة الأولمبية السودانية، الخميس، انسحاب ممثل السودان في رياضة الجودو بأولمبياد طوكيو تحاشيا للتباري مع لاعب إسرائيلي وأكدت عدم سماحها لأي من منسوبيها بتقويض الميثاق الأولمبي.

وأفادت تقارير صحفية باتخاذ ممثل السودان في رياضة الجودو محمد عبد اللطيف موقفا رافضا للتباري مع ممثل إسرائيل وانسحابه من مباراة مع اللاعب الجزائري فتحي نورين الإثنين الماضي تفادياً لملاقاة اللاعب الإسرائيلي الذي كان ينتظر مقابلة الفائز من مباراة السودان والجزائر.

وقالت اللجنة الأولمبية السودانية في بيان توضيحي، إن ممثل السودان في رياضة الجودو بأولمبياد طوكيو تعرض لإصابة وتم منحه راحة لمدة أسبوع على أن يعود تدريجيا بعد فترة الراحة.

وأفاد البيان أن اللاعب أبلغ اللجنة أنه أكمل كافة استعداداته لخوض المباراة لكنه تعرض لاصابة في ظهره منعته من الظهور في المباراة المعلنة.

وطبقا للبيان فإنه تم عرض اللاعب على الطبيب المختص بالقرية الأولمبية للتأكد من سلامته وتم إجراء فحوصات أكدت واقعة تعرض اللاعب لتمزق في الأربطة القـطنية أسفل الظهر ووجه تقرير الطبيب الذي بدأ جلسات علاجية بتوقف اللاعب عن التنافس والتدريبات لمدة أسبوع على أن يعاود نشاطه تدريجياً.

وقالت اللجنة الأولمبية السودانية إنها حرصت على تمليك هذه الحقائق للاتحاد الدولي للجودو، وأرسلت له كافة المستندات الطبية المؤيدة لذلك وتقرير الطبيب المختص بالقرية الأولمبية.

وتابعت “تود اللجنة الأولمبية السودانية أن تؤكد عدم صحة ما يشاع بأنه تم فرض غرامة مالية عليها جراء عدم مشاركة لاعب السودان في مباراته، وأنها على تواصل دائم مع اللجنة الأولمبية الدولية”.

وأوضحت أنه وعلى الرغم من أنه في مثل هذه الحالات قد تكون لبعض اللاعبين مواقفهم الخاصة، غير أن اللجنة الأولمبية السودانية لا يمكن أن تسمح لأي من منسوبيها بتقويض الميثاق الأولمبي.

وأكدت التزامها بالمبادئ الأساسية للحركة الأولمبية التي تؤكد أن الرياضة تجمع بين البشر ولا تميز بينهم، وهو الأمر الذي يجسده الآن تمازج جميع الرياضيين باختلاف ألوانهم ومعتقداتهم وأجناسهم داخل القرية الأولمبية في رسالة لكل العالم عن معنى التعايش والمحبة والسلام.

ومنذ فبراير 2020 اتخذ السودان خطوات للتطبيع مع إسرائيل بدأت بلقاء رئيس مجلس السيادة الانتقالي عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو بعنتيبي الأوغندية.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: