اللجنة الأولمبية السودانية: لن نسمح لمنسوبينا بتقويض الميثاق الأولمبي




شدّدت اللجنة الأولمبية السودانية على عدم سماحها لمنسوبيها بتقويض الميثاق الأولمبي، وأعلنت التزامها بالمبادئ الأساسية للحركة الأولمبية التي تؤكد على أن الرياضة تجمع بين البشر ولا تميّز بينهم.

الخرطوم: التغيير: عبدالله برير

جدّدت اللجنة الأولمبية السودانية التأكيد على ان انسحاب لاعب الجودو السوداني محمد عبد الرسول أمام منافسه الإسرائيلي طوهو بتوبل الإثنين الماضي، كان بسبب الإصابة.

وهو ما ذكره وزير الشباب والرياضة السوداني يوسف آدم الضي، في مؤتمر صحفي عقب عودته من العاصمة طوكيو مساء الأربعاء.

وأوضحت اللجنة في بيان لها اليوم الخميس، انها حرصت فور علمها بعدم مشاركة لاعب الجودو السوداني في مباراته المعلنة أمام اللاعب الجزائري فتحي نورين الإثنين 26 يوليو، على تقصي الأمر ومعرفة أسبابه.

وأشارت إلى ان اللاعب أكمل استعداداته لخوض المباراة إلا أنه تعرض لإصابة في ظهره منعته من الظهور في المباراة المعلنة.

وهو الأمر الذي قالت انه تم تفسيره في بعض وسائل الإعلام على أنه ربما يكون تفادياً لملاقاة اللاعب الإسرائيلي الذي كان ينتظر مقابلة الفائز من مباراة السودان والجزائر.

وقالت اللجنة انه ولمزيد من الاطمئنان على سلامة اللاعب تم عرضه على الطبيب المختص بالقرية الأولمبية.

والذي بدوره أجرى الفحوصات اللازمة وأكد على واقعة تعرض اللاعب لتمزق في الأربطة القـطنية أسفل الظهر.

ووجّه بتوقف اللاعب عن التنافس والتدريبات لمدة 7 أيام على أن يعاود ذلك تدريجياً، وبدء جلسات علاجية يومية لإعادة التأهيل.

واوضحت اللجنة في بيانها انها حرصت على تمليك هذه الحقائق للاتحاد الدولي للجودو.

وانها أرسلت له كافة المستندات الطبية المؤيدة لذلك وتقرير الطبيب المختص بالقرية الأولمبية.

وأكدت اللجنة عدم صحة مايشاع بأنه تم فرض غرامة مالية عليها جراء عدم مشاركة لاعب السودان في مباراته.

ونوهت إلى أنها على تواصل دائم مع اللجنة الأولمبية الدولية.

وقالت اللجنة على الرغم من أنه في مثل هذه الحالات قد تكون لبعض اللاعبين مواقفهم الخاصة.

غير أنها لا يمكن أن تسمح لأي من منسوبيها بتقويض الميثاق الأولمبي.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: