تجمع نسوي: الحكومة تعرقل تسجيل جمعيات نسائية تعمل على محاربة الفقر


JPEG - 48.6 كيلوبايت
تجمع نسائي يقول إن الحكومة اشترطت للتسجيل ادخال عناصر رجالية “سودان تربيون”

الخرطوم 29 يوليو 2021 -قالت جمعيات نسوية تعمل على محاربة الفقر، إن الحكومة رفضت تسجيل الجمعيات بحجة ضرورة أن تتضمن عناصر رجالية.

وتنشط هذه الجمعيات في مجال مكافحة الفقر وتوعية النساء بحقوقهن، إضافة إلى الوقوف ضد الانتهاكات القانونية والجسدية التي تتعرض إليها النساء في السودان.

وقال بيان، صادر عن 20 جمعية نسوية، تلقته “سودان تربيون”، الخميس؛ إن “إدارة التعاون التابعة لوزارة التجارة وضعت عقبات أمام محاولات التنظيم ورفع المعاناة الاقتصادية”.

وأشارت إلى أن العقبات تتمثل في “عرقلة إجراءات تسجيل الجمعيات التعاونية للنساء، حيث يتم إجبار النساء على ادخال عناصر رجالية باعتباره أحد شروط تسجيل الجمعيات”.

وقال البيان إن القرار الصادر من مكتب التعاونيات بولاية الخرطوم جعل المكتب يُوقف إجراءات التسجيل، وذلك “دون الاستناد إلى أي مرجعية قانونية أو سياسية ودون تقديم أي أسباب منطقية”.

وأضاف: “لا يوجد في قانون تسجيل الجمعيات التعاونية لعام 1999 ما ينص على منع تسجيل الجمعيات التعاونية للنساء ولا توجد لوائح داخلية تنص على ذلك”.

وأفاد البيان الصادر عن جمعية التعاضد التعاونية متعددة الاغراض و19 جمعية أخرى إن عرقلة التسجيل “يناقض الوثيقة الدستورية ومع أسس ومبادئ العدالة الاجتماعية والاقتصادية”.

وتابع: “إن مثل هذه القرارات الجزافية تعبر عن نهج عدائي تجاه النساء والنساء الفقيرات تحديدا وهو نهج ينشط في اروقة الحكومة الانتقالية”.

وأدت إجراءات اقتصادية تتمثل في تخفيض قيمة العملة الوطنية ورفع الدعم عن الوقود والخبز والكهرباء تُنفذها الحكومة إلى زيادة أعداد الفقراء نتيجة انخفاض القوى الشرائية.

وتعمل الحكومة على التخفيف من حدة هذه الإجراءات الاقتصادية من خلال الدعم المالي المباشر الذي يمنح كل أسرة مكونة من 6 أفراد 30 دولار -13 ألف جنيه تقريبًا-لكن هذا البرنامج لم يُنفذ على نطاق واسع حتى الآن.

وطالبت الجمعيات رئيس الوزراء ووالي ولاية الخرطوم ووزير التجارة بالتقصي في “هذه القرارات الهدامة” والعمل بجدية على رفع الفقر المتفشي بين النساء نتاج “السياسات والقوانيين التميزية الضاربة بجذورها في الدولة السودانية”.

وحث البيان القوى السياسية وشركاء البلاد في المجتمع الدولي بالضغط على حكومة الانتقال لفتح مجال تكوين الجمعيات التعاونية النسائية وتشجيع المنح المالية والدعم للنساء الفقيرات وإنشاء مشاريع لزيادة الدخل.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: