(حميدتي) يحث الأمم المتحدة على مساعدة الحكومة في إعادة النازحين


JPEG - 70 كيلوبايت
مسؤولو الأمم المتحدة بحثوا مع “حميدتي” مسار تطبيق اتفاق السلام

الخرطوم 29 يوليو 2021– طلب عضو مجلس السيادة السوداني محمد حمدان دقلو “حميدتي” من الأمم المتحدة تقديم مساعدات للحكومة الانتقالية لتتمكن من إعادة ملايين النازحين الى قراهم.

وناقش المسؤول السيادي في اجتماع عقد الخميس مع مساعدة الامين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية وحفظ السلام روز ماري ديكارلو، خطوات تطبيق اتفاق السلام بالتركيز على الترتيبات الأمنية.

وامتدح حميدتي خلال الاجتماع جهود الأمم المتحدة وبعثة “يونيتاميس” في مساعدة السودان لتنفيذ أهداف ومهام الفترة الانتقالية، وابدى أمله في تواصل هذا الجهد وصولاً إلى انتقال ديمقراطي بنهاية فترة الانتقال.

وبحسب تصريح عن مجلس السيادة فإن حميدتي قدم للمسؤولة الدولية شرحا حول “سير تنفيذ اتفاق جوبا للسلام بما في ذلك تنفيذ بند الترتيبات الأمنية”.

وأكد أن الدولة تولي اهتماماً متعاظماً لعودة النازحين واللاجئين إلى مناطقهم وأن الحكومة تمتلك رؤية شاملة لتأمين عودة النازحين وتوفير الخدمات الأساسية لهم ودعا الأمم المتحدة لمساعدة السودان في تنفيذ برامج عودة النازحين.

من جانبها قالت مساعدة الأمين العام إن الغرض من زيارتها الحالية للسودان هو الوقوف عن قرب على سير عملية الانتقال في السودان،و تطبيق اتفاق جوبا لسلام السودان.

وأشارت إلى التقدم المحرز في عملية الانتقال الديموقراطي، فضلاً عن تنفيذ اتفاق السلام، كما اكدت أن السودان يمثل أولوية للأمم المتحدة والأمين العام.

وتعهدت روز ماري بأن تعمل الأمم المتحدة إلى جانب المكونين العسكري والمدني لإنجاح الفترة الانتقالية كما أبدت استعداد المنظمة الدولية لدعم تنفيذ اتفاق السلام واستكماله مع غير الموقعين.

وكانت المسؤولة الأممية عقدت مشاورات مماثلة مع رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان واستبقتها باجتماع مع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

أضف تعليق