حمدوك: الوضع الاقتصادي الخانق يتطلب دعم وتعويضات عاجلة للمواطنين


الخرطوم: الإنتباهة

قال رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك، إن الوضع الاقتصادي الخانق الذي تمر به البلاد زاد من معاناة المواطنين، الأمر الذى يتطلب وجود دعم وتعويضات عاجلة للمواطنين.

وبحث حمدوك، مع وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية وبعثات حفظ السلام روز ميرى ديكارلو خلال لقاء بمجلس الوزراء، التحديات التي تواجه الحكومة الإنتقالية على رأسها تحدى الإنتقال السلمى وتنفيذ إتفاق جوبا للسلام.

وأشار حمدوك إلى  وجود مرحلة ثانية ضمن خطة تحقيق السلام تتعلق بإعادة النازحين واللاجئين إلى قراهم،

وقال إن السودان بصدد العمل على إنشاء مفوضية الإنتخابات وإجازة قانون الإنتخابات بغرض النجاح  فى تحقيق الإنتقال الديمقراطي.

كما تناول اللقاء التحديات الإقليمية متمثلة فى مفاوضات سد النهضة ، حيث أكد رئيس الوزراء موقف السودان المبدئي من قيام سد النهضة، موضحاً أن السودان لا يعارض قيام السد، ولكن يتمسك بموقفه من معارضة قيام أثيوبيا بخطوات أحادية غير مدروسة.

وأضاف حمدوك أن السودان يتطلع إلى إبرام إتفاق قانوني ملزم قبل القيام بأى خطوة خاصة بالسد. كما تطرق اللقاء الى أزمة إقليم التقراي أزمة الحدود بين البلدين.

وعبر عن إيمانه بأن إستقرار دول الجوار بما فيها إريتريا وأثيوبيا، خاصة إقليم التقراي، مهم جداً لإستقرار السودان والمنطقة، وقال إن السودان يمكنه أن يلعب دور محوري في صناعة السلام في إثيوبيا وإريتريا وجنوب السودان.

من جانبها أكدت روز مارى، دعم الأمم المتحدة الكامل للسودان لتحقيق الإنتقال الديمقراطي، موضحةً أن برنامج الأمم المتحدة للبيئة سيقدم دعماً فنياً فيما يخص سد النهضة.

كما تناول اللقاء  الوضع فى ليبيا، وتحدثت روز مارى عن حرص الأمم المتحدة على نزع سلاح ودمج المسلحين السودانيين العائدين من ليبيا، وأشارت إلى  رغبة الأمم المتحدة في رؤية مزيد من تمثيل النساء فى هياكل السلطة المختلفة.

 ووجهت وكيلة الأمين العام للمتحدة الدعوة لرئيس الوزراء للمشاركة فى مداولات الجمعية العامة للأمم المتحدة فى سبتمبر المقبل.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: