حمدوك يلتقي وكيلة الامين العام للامم المتحدة للشوون السياسية وبعثات حفظ السلام



الخرطوم:الوطن
إلتقى رئيس مجلس الوزراء د. عبدالله حمدوك بالامانة العامة لمجلس الوزراء وكيلة الامين العام للامم المتحدة للشؤون السياسية وبعثات حفظ السلام السيدة روز ميرى ديكارلو، حيث بحث اللقاء التحديات التى تواجه الحكومة الانتقالية على راسها تحدى الإنتقال السلمى وتنفيذ إتفاق جوبا للسلام.
وأشار دكتور حمدوك الى وجود مرحلة ثانية ضمن خطة تحقيق السلام تتعلق باعادة النازحين واللاجئين الى قرأهم، مضيفا ان الوضع الإقتصادى الخانق الذى تمر به البلاد زاد من معاناة المواطنين الامر الذى يتطلب وجود دعم وتعويضات عاجلة للمواطنين.
وقال رئيس الوزراء ان السودان بصدد العمل على إنشاء مفوضيات الإنتخابات وإجازة قانون الانتخابات بغرض النجاح فى تحقيق الانتقال الديمقراطى.
كما تناول اللقاء التحديات الإقليمية متمثلة فى مفاوضات سد النهضة ، حيث اكد رئيس الوزراء موقف السودان المبدئى من قيام سد النهضة موضحاً ان السودان لايعارض قيام السد ولكن يتمسك بموقفه من معارضة قيام أثيوبيا بخطوات أحادية غير مدروسة. وأضاف حمدوك أن السودان يتطلع الى ابرام إتفاق قانونى ملزم قبل القيام بأى خطوة خاصة بالسد. كما تطرق اللقاء الى أزمة أقليم التقراى وازمة الحدود بين البلدين.
وقد عبر رئيس الوزراء عن إيمانه بأن إستقرار دول الجوار بمافيها إريتريا وأثيوبيا، خاصة إقليم التقراى، مهم جدا لإستقرار السودان والمنطقة، وأن السودان يمكنه ان يلعب دور محورى فى صناعة السلام فى إثيوبيا وإريتريا و جنوب السودان.
من جانبها تحدثت السيد روز مارى ديكارلو وكيلة الامين العام للامم المتحدة للشئون السياسية عن دعم الأمم المتحده الكامل للسودان لتحقيق الانتقال الديمقراطى، موضحه ان برنامج الامم المتحدة للبيئة سيقدم دعماً فنياً فيما يخص سد النهضة، كماتناول اللقاء الوضع فى ليبيا. وتحدثت روز مارى عن حرص الامم المتحدة على نزع سلاح ودمج المسلحين السودانيين العائدين من ليبيا، كما أشارت إلى رغبة الامم المتحدة في رؤية مزيد من تمثيل النساء فى هياكل السلطة المختلفه.
وقد وجهت وكيلة الامين العام للمتحدة الدعوة لرئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك للمشاركة فى مداولات الجمعية العامة للأمم المتحدة فى سبتمبر القادم.




مصدر الخبر موقع صحيفة الوطن الإلكترونية

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: