التعايشي يدعو لتبني منهج تربوي وتعليمي يعززثقافة التنوع والإعتراف بالآخر


أشاد عضو مجلس السيادة الانتقالي الأستاذ محمد حسن التعايشي بالشراكة المنتجة والايجابية بين مؤسسة طيبة برس واليونسكو وبعثة اليونيتامس وراوبط الصحفيين والاعلاميين ، مؤكدا أن مثل هذه الشراكات ، ترسخ وتنضج تجربة الإنتقال في السودان.

وإمتدح الاستاذ التعايشي، لدى مخاطبته مساء اليوم بفندق قراند هوليداي فيلا ، ختام ورشة تأهيل الإعلام الولائي لمناهضة خطاب الكراهية ، والتي نظمتها مؤسسة طيبة برس، الجهد الكبير الذي تقوم به المؤسسة ، في مجال التوعية والتنوير والتدريب ، مشيرا إلي إسهاماتها في التبشير بإتفاق جوبا لسلام السودان ، وقال إنها من مؤسسات المجتمع المدني الراسخة التي تمتلك رؤية ورسالة ذات أهداف لخدمة المجتمع..

واوضح سيادته ، أن السودان كدولة خرج من حرب أهلية طويلة جعلت ظواهر مثل خطاب الكراهية وإزدراء الآخر تجد طريقها نحو المجتمع ، مبيناََ أن الاعتراف بهذه الظواهر يعد المدخل السليم لمعالجتها، وأضاف أن هذه الظواهر ليست مرتبطة بالسودان فحسب بل بكل العالم.

وقال الاستاذ التعايشي، إنه لابد من تبني منهج تربوي وتعليمي ينشئ الاجيال الجديدة على قيم صالحة للتعايش ، ويعزز من ثقافة الاعتراف بالآخر وذلك لمناهضة خطاب الكراهية، مؤكدا ضرورة سن تشريعات جديدة تتجاوز قوانين الصحافة والإعلام ، مبيناََ أن هذه التشريعات تمنح الحق في التعبير وتمنع أي شكل من أشكال الترويج لخطاب الكراهية وإزدراء الاخر.

ودعا عضو مجلس السيادة، إلي ضرورة تبني منهج وطني متفق عليه يعمل علي تسجيل مدونات التاريخ السياسي والثقافي والإجتماعي في السودان قديماََ وحديثاََ حتي نستطيع إزالة الشوائب التي لحقت بالتاريخ، مؤكدا ضرورة تعزيز ثورة الوعي والتنوير لمحاربة خطاب الكراهية والعنف السياسي والإجتماعي وسط المجتمع.

يذكر ان برنامج التدريب الذي اختتمته مؤسسة طيبة برس امس بحضور قادة العمل الاعلامي علي راسهم مستشار رئيس الوزراء الاستاذ فيصل محمد صالح كان قد استهدف صحفي عشرة ولايات من ولايات الهشاشة وهي ولايات الشرق وولايات دارفور الخمسة واشتمل البرنامج علي عقد ورش ونقاش مع قادة الاحزاب السياسية ومشايخ الطرق الصوفية وزعماء الادرات الاهلية ومنظمات المجتمع المدني اضافةلاعلامين من ولاية الخرطوم

الانتباهة



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: